وزير الأوقاف الجزائري الاسبق يطلق النار على زوجته قبيل الافطار اليوم

أطلق وزير الشؤون الدينية الجزائري الأسبق، عبد الحفيظ أمقران، النار على زوجته قبل الإفطار بشقتهما العائلية في أحد الأحياء الراقية بضاحية زرالدة غرب العاصمة الجزائر.

وذكرت مصادر متطابقة أن حادث إطلاق النار من المسدس الشخصي للوزير الأسبق أسفرت عن إصابة زوجته برصاصات غادرة اخترقت جسدها، لكنها تمكنت بأعجوبة من التوجه إلى أقرب مصحة لتلقي الإسعافات الأولية.

وفور إبلاغها بالواقعة، نفذت قوات الشرطة عملية مداهمة لشقة الوزير السابق ثم اعتقلته، حيث يخضع حاليًا للتحقيق الأمني وم

ن ثم سيعرض على النائب العام في غضون الساعات المقبلة.

ولم تورد وسائل الإعلام الجزائرية حتى الآن السبب وراء إطلاق الوزير الأسبق النار على زوجته، في هذا الوقت، كما لم يرشح بعد عن تحقيق الشرطة أي تفاصيل حول الواقعة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.