والي غرب دارفور يهدد رجال الإدارة الأهلية بالسجن الاعفاء في حال الخروج في (الفزع) دون الشرطة

حمّل والي ولاية غرب دارفور فضل المولى الهجا رجال الإدارة الأهلية مسؤولية أي جريمة تقع في مناطقهم، وقال: “أي رجل إدارة أهلية تتكرر الجرائم بمنطقته، ويفشل في حسمها؛ سيعفى ويحاسب على فشله؛ وأي رجل إدارة أهلية يخرج في (فزع) دون الرجوع إلى الأجهزة الشرطية يعدّ من المطلوبين، ويرحل لسجن بورتسودان”.
وتعهد الهجا بمراجعة دور الإدارة الأهلية، ودعم جهودها لحسم

المتفلتين، وأعلن عن منع لبس (الكدمول)، وحمل السلاح؛ وقال” “إن حكومته تسعى إلى تعزيز وتفعيل صلاحيات الإدارة الأهلية؛ لتساهم مع الأجهزة الامنية في تعزيز التنمية، ومعالجة الأمور بالحكمة”.
جاء ذلك خلال حديثه اليوم (الإثنين 15 مايو 2017م) في مؤتمر الإدارة الأهلية للتعايش السلمي بمدينة الجنينة حاضرة الولاية.
وقد أكد الوالي استقرار الأوضاع الامنية بولايته، وقال: “لن نسمح لأي متفلت أن يرجعنا إلى الوراء، وأي شخص ينحاز إلى أبناء عمومته أو قبيلته لتأجيج الصراعات، وزعزعة الأمن سيطاله القانون”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.