نداء السودان يدعو لمعاملة إنسانية لأسرى المعارك الاخيرة بدارفور

بسم الله الرحمن الرحيم

*قوى الإجماع الوطني*

*بيان حول سلامة الأسرى*

تهنئكم قوى الإجماع الوطني بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، وتنتهز هذه الفرصة للمطالبة بأهمية الحفاظ على أوضاع أسرى حركتي جيش تحرير السودان بقيادة مناوي والمجلس الانتقالي بقيادة الأسير نمر محمد، وكل الأسرى الذين وقعوا في الأسر أثناء المعارك الأخيرة في دارفور. كما نطالب بمعاملة الأسرى معاملة إنسانية في جميع الأوقات، مع الحفاظ على حياتهم وسلامتهم البدني

ة والنفسية وعدم الاعتداء على كرامتهم الشخصية، ومعاملتهم بشكل كريم، وننوه كذلك إلى أهمية الاعتناء بالجرحي والمرضى وفق ما ورد في اتفاقية جنيف بشأن معاملة الأسرى. كما نعلن عن بالغ الأسف للصور والفيديوهات المسربة والتي تظهر صورا لقتلى المعارك والأسرى في أوضاع مهينة تحط من كرامتهم وانسانيتهم. ونتطلع عن الإعلان وعلى وجه السرعة عن أسماء الأسرى والجرحى لدى كافة الأطراف وتمكين المنظمات الدولية المعنية بأمر شئون الأسرى بتنظيم الاتصال بهم والوقوف على أحوالهم وتمكينهم من الاتصال بذويهم. نسأل الله في هذا الشهر المعظم من أن يمكن شعبنا من تحقيق تطلعاته في السلام ووقف الحرب وتحقيق التحول الديمقراطي والحرية والتقدم.

*الخرطوم الأول من رمضان 2017*

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.