مقتل ثلاثة أشخاص على الاقل وإصابة 40 في إنفجار مخزن للأسلحة بنيالا

قتل خمسة أشخاص واصيب 40اربعين شخصا في انفجار مخزن ذخيرة يتبع لجيش حميدتي المعروف سياسيا واعلاميا بمليشيا الدعم السريع بمدينة نيالا في ولاية جنوب دارفور.

وقال والي جنوب دارفور آدم الفكي، في تصريح صحفي، إن درجةالحرارة العالية هي السبب وراء الإنفجار، مؤكدا أن الأوضاع تحت السيطرة، بعد معاينته مكان الحادث.

من جهته قال المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد احمد خليفة

احمد الشامي في تصريحات صحفية “بأنه وفي تمام الساعة السادسة مساء اليوم إنفجر ، علي اثر التماس كهربائي ، مخزن للذخيرة يتبع للقوات المسلحة بمدينة نيالا ويجري إحتواء الانفجار والحريق وحصر الخسائر” .

وانتشرت القوات الأمنية بكثافة في شوارع نيالا، بينما سادت حالة من الرعب وسط المواطنين، سيما وأن الإنفجار ترافق مع أجواء مشحونة في المدينة التي كانت تشهد تخريج دفعة جديدة من قوات الدعم السريع.

وطبقا للمراسل فإن مستشفى نيالا، إستقبل 22 مصابا بسبب الإنفجار، في حصيلة أولية، مرجحا ارتفاع العدد بسبب قرب موقع الانفجار من منازل المواطنين التي تضررت بشكل كبير بعد سقوط المقذوفات عليها.

وفي منتصف أبريل الماضي وقع إنفجار مشابه في مباني للذخيرة تابعة لجهاز الأمن غرب مدينة الأبيض بشمال كردفان، وتسبب الحادث في إثارة الهلع وسط سكان المدينة حيث استمر دوي انفجارات الذخيرة لنحو ساعة.

وتوفي إثنان من المواطنين وأصيب 13 آخرين،في اليوم التالي إثر إنفجار جسم غريب بالسوق الرئيسي في الأبيض

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.