مصادر عسكرية: سقوط 21 عسكريا سودانيا في اليمن

قللت مصادر عسكرية سودانية، السبت، من سقوط قتلى وجرحى في معارك دارت أخيرا باليمن باعتبارها خسائر ميدانية “عادية”، وأكدت مقتل 21 من القوات السودانية بينهم 4 ضباط.

وكانت تقارير صحفية أفادت الأسبوع الماضي بتنفيذ جماعة الحوثي هجوما ضد قوات سودانية، تابعة للتحالف العربي بالقرب من صحراء ميدي في محافظة حجة، أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 80 عسكريا سودانيا.

وقال مصدر عسكري لـ “سودان تربيون” إن الخسائر التي تكبدتها القوات السودانية “عادية وطبيعية” بالنسبة لقوات تقاتل في الميدان، مشيرا إلى أن القوات تعرضت لقصف من الحوثيين بعد “تقدم ممتاز” أحرزته على الصعيد العملياتي.

وتابع ذات المصدر قائلا “تعرضت مقدمة القوة لقصف مركز بع

د أن احتلت مواقع مهمة”.

وطبقا للتقارير فإن علي الأسدي القيادي الحوثي الرفيع في “أنصار الله” والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح لقي مصرعه، الأربعاء الماضي، في مواجهات مع الجيش السوداني بمديرية ميدي شمال محافظة حجة.

وأكد المصدر العسكري أن إصابات القوات السودانية في هذه المعارك أغلبها طفيفة بسبب شظايا صخور ناتجة عن القصف على المنطقة الحجرية.

وأشار إلى مغادرة ضباط من القوات المسلحة السودانية، رفيعي المستوى، إلى الجبهة في اليمن لإحكام التنسيق العملياتي “لأن عدد الضحايا في المعركة الأخيرة يعد أكبر خسائر في صفوف قواتنا”.

وحتى 13 مايو الحالي لم يتجاوز عدد القتلى من القوات السودانية المعلن عنهم ثمانية قتلى، منذ أن أطلقت السعودية عمليتي “عاصفة الحزم” و”إعادة الأمل” في العام 2015 بمشاركة عدة دول عربية ضد الحوثيين الشيعة باليمن.

يشار إلى أن القوات السودانية هي أكبر قوات عربية تشارك في المعارك البرية في مواجهات مبـاشرة ضد المليشيات، وكـان لها دور بارز في حسم عدد من المعارك وخاصة في المناطق الساحلية والجنوبية.

st

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.