رئيس حركة/ جيش تحرير السودان ينعي الجنرال طرادة

رئيس حركة/ جيش تحرير السودان ينعي الجنرال طرادة

الوحش يقتل ثائرا والأرض تنبت ألف ثائر

بمزيد من الحزن والأسي أنعي الرفيق الجنرال محمد عبد السلام (طرادة) الذي أستشهد دفاعا عن الثورة وحرية وكرامة الشعب السوداني بعد ملحمة بطولية مع مليشيات العدو أبلى فيها بلاء حسنا مع رفاقه الأشاوس حتى نفذت ذخيرتهم وتمت تصفيته وبعض رفاقه دون وازع من ضمير أو أخلاق بعد أن وقعوا في الأسر.

كان الشهيد عليه الرحمة بطلا من أبطال حركة/ جيش تحري

ر السودان ونائبا لقائدها العام وواحد من أميز قادتها العسكريين الأبطال ..ظل وفيا للثورة ومقاتلا شرسا يعرفه العدو قبل الصديق ، لقن مليشيات النظام دروسا بليغة في الحروب وكبدهم خسائر فادحة في عشرات المعارك منذ إندلاع الثورة إلي آخر لحظة من حياته.

عاش بطلا وأستشهد بطلا وكتب إسمه في سجل القادة الأفذاذ الذين لم يخونوا قضايا شعوبهم ولم يساوموا.

يظل وعدنا مع شعبنا بأن نحقق التغيير والحرية والكرامة وبناء دولة المواطنة المتساوية أو لحقنا بمن هم أشرف منا جميعا ، شهداء ثورة الكرامة.
التعازى موصولة لأسر الشهداء الأبرار ومعارفهم ورفاقهم الأماجد .

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحي والمصابين
الحرية للأسري البواسل

عبد الواحد محمد أحمد النور
رئيس حركة/ جيش تحرير السودان
23 مايو 2017م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.