حركة/ جيش تحرير السودان تدين إستهداف طلاب السودان من إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا

حركة/ جيش تحرير السودان تدين إستهداف طلاب السودان من إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا

نتابع بقلق الحملة الشرسة التى يقودها نظام البشير الكيماوي ضد الطلاب السودانيين من إقليم دارفور بجامعة بخت الرضا علي أساس عنصري بعد الأحداث المؤسفة التى وقعت بالجامعة بعد مخاطبات وإعتصامات طلاب الجامعة بسبب الرسوم الدراسية وإصلاح البيئة الجامعية وتدخلت الشرطة ومليشيات النظام الطلابية لفض الإعتصامات بالقوة مما أدى إلي مواجهات دامية خلفت جرحي ومعتقلين ومقتل إثنين من رجال الشرطة بنيران الأمن الطلابي ، ووجه النظام أصابع الإتهام للطلاب السودانيين من إقليم دارفور علي أساس عنصري ودون أي سند أو دليل وتمت ملاحقتهم في الداخليات وإستهدافهم في الشوارع والأحياء والأسواق ، وتم إعتقال 72 طالبا من إقليم دارفور في اليوم الأول ثم تقلص العدد إلي 42 طالب يوم الخميس الماضي بعد إطلاق سراح البقية ، ووجهت النيابة تهمة القتل العمد لعدد عشرة طلاب وهم :
1. عاصم آدم أب

كر.
2. فتح الرحمن آدمين.
3. محمد آدم سليمان.
4. صلاح الدين عبد الرحمن.
5. آدم محمد عمر .
6. الطيب إبراهيم أحمد.
7. عبد الله محمد سليمان.
8. يوسف أحمد يوسف.
9. أبوبكر يوسف.
10. محمد إبراهيم عبد الرحمن.
إزاء هذه التطورات فإن حركة / جيش تحرير السودان تؤكد الآتي:
1. ندين بأغلظ العبارات الحملة العنصرية لإستهداف طلاب السودان من إقليم دارفور وتلفيق التهم بحقهم بغرض إغتيالهم وفصلهم من الجامعة.
2. النظام ومليشياته الطلابية وأمنه الطلابي هم المسئولين عن العنف والقتل في الجامعات السودانية وهم وحدهم من يمتلكون الأسلحة النارية وبيوت الأشباح لتعذيب الطلاب.
3. نرفض الإتهامات ومحاكم التفتيش التى ينصبها النظام لتصفية الطلاب جسديا.
4. نطالب النظام بإطلاق سراح الطلاب الأبرياء فورا وإيقاف المحاكمات العبثية.
5. ندعو كل شرفاء السودان والمنظمات الإنسانية والحقوقية والقوى السياسية بتصعيد هذه القضية وفضح ممارسات النظام بحق الطلاب العزل.

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي باسم مكتب رئيس الحركة
30 مايو 2017م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.