بيان من هيئة محامي دارفور حول ترك جثامين الموتي في العراء

بسم الله الرحمن الرحيم
قرآن كريم (ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ*ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ*كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَه) سورة عبس
في ظل صمت دولي مطبق تواصلت المعارك بين قوات النظام والحركات الدارفورية المسلحة في شمال دارفور وتعرضت قري المدنيين ومصادر المياه للخراب والدمار كما سقط العديد من الضحايا المدنيين ولاتزال الحرب مستعرة في وحول عين سرو وسلسلة جبال غرب كتم وتتواتر المعلومات عن تناثر جثث القتلي في الأودية والخيران في ولايتي شمال وشرق دارفور وفي شرق دارفور دعا واليها أنس عمر المواطنين لترك جثث قتلي الحركات المسلحة في العراء لتقتات منها الحيوانات والطيور في مخالفة صريحة للقيم الدينية والأخلاقية والأعراف الإنسانية كما تم نشر صور وفيديوهات للأسري عبر الوسائط الإعلامية خاصة الواتساب واهدرت حقوقهم الإنسانية بالمخالفة لحقوق الأسري الواردة في ال

قوانين والإتفاقيات والمعاهدات الدولية وإزاء ما يجري من تقتيل وتشريد وإنتهاكات وأسعة لحقوق المدنيين .
تعلن الهيئة :-
• ضرورة الوقف الفوري للحرب .
• ان يلتزم الطرفان بضرورة مراعاة حقوق المدنيين أثناء القتال وأن يحترم النظام حقوق الأسري وهنا تشير الهيئة للمادة (3) من إتفاقية جنيف الثالثة (في حالة قيام نزاع مسلح ليس له طابع دولي في أراضي أحد الأطراف السامية المتعاقدة يلتزم كل طرف في النزاع بأن يطبق كحد أدني الأحكام التالية :- 1/ الأشخاص الذين لا يشتركون مباشرة في الأعمال العدائية بمن فيهم أفراد القوات المسلحة الذين القوا عنهم أسلحتهم والأشخاص العاجزون عن القتال حسب المرض أو الجرح أو لأي سبب أخر يعاملون في جميع الأحوال معاملة إنسانية دون تمييز ضار يقوم علي العنصر أو اللون أو الدين أو المعتقد أو الجنس أو المولد أو الثروة أو أي معيار أخر ).
• الادانة بأشد العبارات والألفاط ترك جثث القتلي في العراء وتصريحات والي ولاية شرق دارفور الحاضة علي ترك هذه الجثث في العراء لتقتات عليها الحيوانات والطيور
• مناشدة الصليب الأحمر الدولي بالوصول الي مناطق الصراعات المسلحة في شمال وشرق دارفور لتقديم المساعدات العاجلة للمتأثرين بالأحداث وتجميع الجثث المتنأثرة في العراء والتحقق من أصحابها وتسليمها لذويها ما أمكن أو مواراتها بصورة كريمة وفقا لتعاليم الاديان والاعراف.
• مناشدة المنظمات الدولية للتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للمتأثرين/ت بإنتهاكات حقوق الإنسان والتهجير القسري والأسر الفارة والنازحة من جحيم الحرب .

هيئة محامي دارفور
29/5/2017
الثالث من شهر رمضان المعظم /1438هجرية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.