بيان عسكري مشترك رقم (9) من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي. المجلس الإنتقالي لحركة جيش تحرير السودان

واصلت مليشيات النظام مدعومة بالقوات الحكومية و طيرانها في حرق القري ونهب و تشريد المواطنين حيث قام نهار اليوم الثلاثاء متحرك من هذه المليشيات (الدعم السريع) بقيادة المدعو محمدين إسماعيل بشر الملقب (أورقاجور) وعبدالله التجاني شغب المشهور (لواء تامرا) بالهجوم علي عدة قري منها قرية حاج إبراهيم، مستريه، ميري، تونونو، تجو ريي، ديري، كلاء و منقستو بمنطقة عين سيرو حيث قامت بح

رقها بالكامل ونهب كل ممتلكات المدنيين إضافة الي قتل عدد من المواطنين من بينهم المواطن محمود احمد عمر كما تمت جرح عشرات من المواطنين.

كما قام طيران النظام بقصف هذه القري و المدنيين المشردين. و قد تصدت قواتنا لهذه المليشيات و اجبارها علي الانسحاب. الجدير بالذكر فقد تكبدت هذه المليشيات عدد 26 قتيلا و 25 جريحاً من بينهم المليشي الملقب الصادق تن كما تم تدمير 5 عربة 3 منها تحمل مدفع دوشكا، راجمه، والأخري تحمل مدفع مضاد للطيران، وعدد 2 عربة أحدها تحمل زخائر والأخري عربة تحمل إمدادات طبية كما تم الاستيلاء علي 2 عربة لاندكروز بحالة جيدة تحمل مدافع Be 10 ومدفع رباعي.
و قد احتسبت قواتنا إثنين من الشهداء.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا الأشاوس
والثورة مستمرة حتي النصر

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي
حركة تحرير السودان

عبدالله آدم عبدالله(دريج)
الناطق الرسمي.
حركة التحرير (المجلس الإنتقالي)
30/مايو/2017م

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.