السودان ينشر قوات اضافية على حدوده مع ليبيا بعد مقتل الرجل الثاني في مليشات الجنجويد

أعلن السودان الاحد بدء نشر قوات اضافية على حدوده مع ليبيا المضطربة المتاخمة لاقليم دارفور وذلك غداة وقوع اشتباكات بين القوات الحكومية ومتمردين قرب الحدود.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحافية القريب من جهاز الامن والمخابرات عن عبد الواحد يوسف والي ولاية شمال دارفور ان “قوات إضافية وصلت لتعزيز القوات المنتشرة لحراسة الحدود مع ليبيا”، مؤكداً أنه “تم إتخاذ كافة الاحتياطات الأمنية بالمناطق والمنافذ الحدودية”

ويجيء هذه التطورات بعد مقتل الرجل الثاني في ملي

شيات الجنجويد التي ادمجت فيما يعرف بقوات الدعم السريع ويقودها قائد الجنجويد محمد حمدان حمديتي.

وقتل العقيد / حمدان السميح قائد متحرك الدعم السريع بدارفور والمكلف بحراسة الحدود الشمالية، الذي قتل والعشرات من قواته فى معارك مع قوات حركة جيش تحرير السودان
ويقاتل مليشيات الدعم السريع قوات التمرد بعد ان همش دور الجيش السوداني الذي ليس محل ثقة كبيرة لدى قيادة حكومة المؤتمر الوطني.

واعلن المتحدث باسم الخارجية السودانية مطلع مايو ان السودان يسيطر على 260 كيلومترا فقط من حدوده مع ليبيا البالغ طولها حوالى 700 كلم.

واندلع النزاع في دارفور العام 2003 بين القوات السودانية وفصائل متمردة.

ووفق تقديرات الامم المتحدة تسبب النزاع بمقتل 300 الف شخص وتشريد 2,5 مليون اخرين.

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير عامي 2009 و2010 بتهم ارتكاب جرائم ابادة وجرائم حرب وضد الانسانية في دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.