الخبير المستقل لحقوق الإنسان في السودان يصل الخرطوم الجمعة ويعقد اجتماعات بالخرطوم والنيل الأزرق

يصل خبير الأمم المتحدة المستقل لحقوق الإنسان في السودان، اريستيد نونوسي الخرطوم، يوم الجمعة ، في زيارة هي الرابعة من نوعها لمواصلة نقاشه مع الحكومة السودانية حول أوضاع حقوق الانسان في البلاد، ويزور ولاية النيل الأزرق

وبحسب تصريح صحفي عن مكتب الأمم المتحدة بالسودان، فإن زيارة الخبير تمتد عشرة أيام يلتقي خلالها مسؤولين في الخرطوم، ومنظمات المجتمع المدني والأكاديميين والقيادات الشعبية وأعضاء السلك الدبلوماسي وهيئات الأمم المتحدة، وذلك لضمان عكس كافة المعلومات في تقريره القادم لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

كما تشمل زيارته ولاية النيل الأزرق، التي تعتبر واحدة من المناطق المتأث

رة بالحرب بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال.

وقال نونونسي طبقا للتصريح ” سأتابع مع حكومة السودان القضايا ذات الاهتمام التي ناقشتها خلال مهمتي في فبراير 2017، وساناقش وضع تنفيذ التوصيات المضمنة في تقريري لسبتمبر 2016 إلى مجلس حقوق الإنسان ” .

وأضاف التصريح “خلال زيارته سيتابع الخبير المستقل كذلك تنفيذ التوصيات التي أوصت بها آليات حقوق الإنسان الأخرى”.

وسيعقد الخبير المستقل في21 مايو مؤتمرا صحفيا بمقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الخرطوم لإبداء ملاحظاته الأولية بشأن الزيارة وينتظر أن يقدم نونوسي نتائجه وتوصياته حول حالة السودان لمجلس حقوق الإنسان في سبتمبر 2017.

ونفذت السلطات السودانية حملة اعتقالات خلال الأشهر الماضية، طالت عدد من السياسين والناشطين، اطلقت لاحقا سراح عدد كبير منهم، إلا أنها لا تزال تعتقل بعضهم على رأسهم الناشط الحقوقي المعروف مضوي ابراهيم.

وعين مجلس حقوق الإنسان في 2014 اريستيد نونوسي البنيني الجنسية للعمل كخبير مستقل معني بأوضاع حقوق الإنسان في السودان.

ويعمل الخبراء المستقلون وفقا للإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الأنسان، وهو الاسم الشائع لآليات التقصي والمراقبة المستقلة التي يستخدمها مجلس حقوق الإنسان أما لتناول اوضاع في بلدان بعينها أو لتناول قضايا محددة في كل انحاء العالم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.