التضخم فى السودان يقفز الى 33.7% خلال الربع الأول من 2017

وزير المالية الجديد/
الفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الإقتصادي

قفز معدل التضخم بالسودان الى 33,7 % خلال الربع الاول من العام الحالي، مقارنة بـ12.3 لذات الفترة العام الماضي بنسبة زيادة أكثر من 260%.

ومنذ انفصال جنوب السودان في يوليو 2011 مستأثرا بنحو 75% من إنتاج النفط، تشهد العملة الوطنية بالسودان تراجعا متواصلا أمام العملات الأجنبية، فضلا عن ارتفاع معدلات التضخم.

وعزا وزير المالية محمد الركابي فى خطابه الأول امام البرلمان الإثنين بعد تعيينه تصاعد معدل التضخم لإنعكاس أثر الإصلاحات المالية التي نفذتها الحكومة نهاية العام الماضي.

واتخذ السودان إجراءات تقشفية خلال نوفمبر العام الماضي تستهد

ف خفض الإنفاق الحكومى، ورفع الدعم جزئيا عن الوقود والكهرباء وفرض قيود على الواردات وزيادة الرسوم الجمركية.

وتسبب نقص الدولار ونمو السوق السوداء للعملة الصعبة فى ارتفاع تكلفة الواردات وزيادة الأسعار بشكل عام.

وتوقع الوزير أن يبلغ حجم الإنتاج المحلي الإجمالي للعام 2017 نحو 872 مليار جنيه، مقارنة بـ694 مليار للعام المنصرم، بمعدل نمو 5.3%.

وأشار الركابي إلى تحقيق الإيرادات العامة مبلغ 17.1مليارجنيه بنسبة أداء 88% من الربط النسبي المجاز للعام 2017م، بنسبة نمو 38%.

وأعلن الوزير ارتفاع معدل عرض النقود إبان الربع الأول من العام الحالي بمعدل 11.9%، مقارنة بـ 7.6% للربع الأول من العام الماضي. ونبه لانخفاض العجز في الميزان التجاري في الربع الأول من العام الحالي إلى 684 مليون دولار مقابل “1.2″ مليار دولار لذات الفترة في العام الفائت.

وأشار إلى بلوغ حصيلة الناتج المحلي بالأسعار الجارية “694″ مليار جنيه في 2016م، مقابل 583 مليار في 2015م.

لافتاً إلى أن معدل النمو في العام الفائت بلغ نسبة 1.4%، مقابل 17.8%متوسط معدل التضخم في العام 2016م.

وأقرت وزارة المالية بتسجيل ميزان المدفوعات عجزا بواقع 18,7 مليون دولار العام الفائت وذلك لعجز الحساب الجاري. وأكدت الوزارة أن الإنفاق التنموي في 2016 لم يتعد الـ”11″ مليار جنيه بنسبة أداء 58%.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.