التجاني السياسي يفاصل حزب البشير ويغادر الى لندن مغاضبا

غادر الدكتور التجاني السيسي رئيس حركة التحرير والعدالة الى لندن مغاضباً، وذلك بعدما رفض حزب البشير منحه منصب نائب رئيس الجمهورية، في حكومة الوفاق الوطني المرتقبة.

ونقلت صحيفة (الراكوبة) عن مصادر وصفتها مطلعة ان التجاني السيسي الذي كان يشغل منصب رئيس السلطة الاقليمية لدارفور، غادر الى لندن احتجاجا على عدم تنفيذ المؤتمر الوطني لوعده القديم له بمنحه منصب نائب رئيس الجمهورية.

وقالت المصادر ان التجاني السيسي كان قريبا من منص

ب نائب رئيس الجمهورية المخصص لابناء دارفور، بناء على اتفاقية الدوحة، سواء ان كانوا من المؤتمر الوطني او من حلفائه من الحركات المسلحة.

واشارت المصادر الى ان تحركات متصلة قادها بعض المقربين من نائب رئيس الجمهورية الحالي حسبو محمد عبد الرحمن، ادت لاستبقائه في المنصب، وخاصة التحركات التي قادها محمد حمدان دلقو “حميدتي” الذي تربطه صلة الدم بنائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، الامر الذي اسهم في بقاء حسبو في المنصب، خاصة ان حميدتي ظل يقدم خدماته لحزب البشير، وآخرها ارساله مجموعة من منسوبي مليشيا الدعم السريع الى اليمن.

وقالت المصادر ان كل تلك التحركات قللت من حظوظ التجاني السيسي لذلك غادر الى لندن مغاضبا. واشارت الى ان نائب رئيس حزب البشير المهندس ابراهيم محمود حامد، يقود حاليا وساطة لاعادة السيسي من لندن عبر منحه منصب نائب رئيس الوزراء.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.