الأمن السوداني يستدعي رئيس تحرير (البعث) لنشر مقابلة الدكتور جبريل ابراهيم

استدعى جهاز الأمن والمخابرات رئيس تحرير صحيفة “البعث”، الإثنين، وأبلغه تحفظ الأمن على نشر الصحيفة مقابلة مع رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم.

وصحيفة “البعث” هي لسان حال حزب البعث السوداني بقيادة يحيى الحسين، ويرأس تحريرها محمد وداعة، وهي صحيفة أسبوعية.

وقال وداعة لـ “سودان تربيون” إن مسؤولي جهاز الأمن أبلغوه بأن ن

شر أي مقابلات مع قادة الحركات المسلحة يعد “خط أحمر”، مشيرين إلى أن هناك توجيهات صادرة للصحف بعدم إجراء أي حوارات مع قادة التمرد.

وأكد رئيس تحرير صحيفة “البعث” أنه رد بأن الصحيفة جديدة وعمرها لا يتجاوز الـ 3 أشهر ولم تردها أي توجيهات بشأن عدم إجراء مقابلات مع قادة الحركات المسلحة.

وطبق جهاز الأمن والمخابرات في مايو 2016 عقوبة المصادرة بحق صحيفة “ألوان”، لنشرها مقابلة مع زعيم حركة العدل والمساواة.

وبعد أن رفع جهاز الأمن الرقابة القبلية على الصحف، عمد إلى معاقبتها بأثر رجعي عبر مصادرة المطبوع من أي صحيفة تتخطى “المحظورات” من دون ابداء أسباب العقوبة.

وأحيانا يتم استدعاء الصحفيين من قبل جهاز الأمن لابلاغهم ببعض التحفظات، بحسب رؤية الجهاز.

ويتهم جهاز الأمن والمخابرات بعض الصحف بتجاوز “الخطوط الحمراء” بنشر أخبار تؤثر على “الأمن القومي”، كما يمنع بشكل صريح نشر أخبار وتصريحات قادة الحركات المسلحة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.