أمانة المكاتب الخارجية تنفي ان يكون اي من رؤساء مكاتبها قد انضم لسلام الاستسلام الذي ترعاه تشاد

حركة العدل والمساواة السودانية
ustice & Equality Movement Sudan (JEM)
.sudanjem.com

أمانة المكاتب الخارجية

لقد ورد في وسائل إعلام النظام أن بعضا من مكاتب حركة العدل و المساواة السودانية بكندا و هولندا و دول اخرى لم تسمها قد إلتحقت بوفد الاستسلام الذي قرر الانضمام إلى نظام المؤتمر الوطني و مشروعه الدموي وفق ما سُميت بالمبادرة التشادية.
تؤكد أمانة المكاتب الخارجية ان لا صلة البتة لأيٍّ من مكاتب حركة العدل و المساواة السودانية و لا أيٍ من رؤساء مكاتبها الخارجية بهذه المهزلة سيئة الإخراج و ان ذلك انما هو أماني أهل النظام و إن هم إلا يظنون.
إن هذه العملية المشوهة المؤودة في مهدها لا تعدو كونها محاولة فاشلة تضاف

الى سلسلة المؤامرات و المحاولات الفاشلة التي ظلت أجهزة أمن نظام البشير و مليشياته تحيكها للنيل من حركة العدل و المساواة السودانية و ضرب وحدتها الداخلية و لكن هيهات.
تؤكد أمانة المكاتب الخارجية أن قطار حركة العدل و المساواة السودانية ماضي الى محطته النهائية رغم المؤامرات و المتاريس التي يسعى النظام دون فلاح لوضعها أمامه و أن الحركة لم و لن تتأثر أو تنكسر بتخلف شخص أعياه السفر أو أغْرَته موائد نظام الإبادة و عائدات بيع أراضي الوطن و دماء بنيه في سوق الارتزاق الدولي.
و ستظل راية الحركة عالية لن تنتكس أبدا حتى تتحقق أهداف الحركة المتمثّلة في إقامة دولة المواطنة المتساوية و الحرية و الديمقراطية و العدالة و المساواة و القانون و الأمن و السلام .

معتصم أحمد صالح
أمين المكاتب الخارجية
٣٠ مايو ٢٠١٧

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.