أبوعبيدة الخليفة : الهجوم علي مناطق قواتنا في دارفور خرق لوقف العدائيات وعدم إلتزام بالعهود والمواثيق.

صرح الأستاذ أبوعبيدة الخليفة مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي للشئون السياسية بأن الهجوم علي مواقع الحركة في شرق وشمال وجنوب دارفور يُعتبر خرق واضح لوقف العدائيات، وقال: (لقد قامت قواتنا بالرد علي هذا الهجوم وألحقت بجيش الحكومة ومليشياتها التي تُسمي بالدعم السريع هزائم قاسية في الأرواح والعتاد وأضاف أن نظام التطهير العرقي والإبادة الجماعية قد إشتهر بعد

م الإيفاء بالعهود والمواثيق والإصرار على خرقها بإستهتار وإستفزاز يؤكدان عدم أهليته ووجوب إسقاطه، ففي الوقت الذي يتشدق فيه كذباً بتبني خيارات السلام وإدعائه بأنه رعى حواراً يجمع أهل السودان، هاهو يُسير متحركات مليشياته صوب مواقع الحركة وإلى قرى العزل والأبرياء ليعيث فيها فساداً وقتلاً وتهجيراً للمواطنيين من ديارهم، وهو يقوم بإعتداءاته هذه على مواقع الحركة يعتقد أنه قادر علي تصفيتنا عسكرياً، ولكن ارتد السحر علي الساحر، فتجرعوا هزائم كبيرة وقاسية) وأردف قائلاً:( إننا في هذه المرحلة التاريخية الخطيرة ندعو الشعب السوداني ممثلاً في أحزابه السياسية ومنظمات المجتمع المدني والتكوينات الأخري وكافة أفراد الشعب السوداني إلي التضامن الإيجابي مع شعب دارفور) وأضاف أنهم يدعون مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلي الإسهام الحقيقي من أجل إنهاء معاناة الشعب السوداني في ظل نير هذا النظام الديكتاتوري المستبد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.