حقيقة ملاسنات الخرطوم للقاهرة حول القرار 1591

منذ الأمس وجميع أجهزة دولة (الكيزان) تلوك في أمر واحد لا غيره .. وهو (تأييد جمهورية مصر لتجديد وأستمرار الحظر على السودان) .. جميع الأجهزة .. الخارجية والأعلام لا شاغل لهم سوى هذا الأمر، ولكي نوضح الأمر جيدا” ..أولا” لابد لنا أن نعرف .. ما هو القرار موضوع (الهرجله دي كلها) ؟؟؟
الأجابة : هو قرار مجلس الأمن رقم 1591 لسنة 2005 ..
طيب ..
تعالوا نشوف نص القرار رقم 1591 لسنة 2005
1) حظر الأسلحة :
يطلب إلى جميع الدول اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تزويد الكيانات العاملة في دارفور بالأسلحة والمواد ذات الصلة من جميع الأنواع، وأيضا بالتدريب والمساعدة التقنيين
تكفل جميع الدول أن أي بيع إلى السودان أو إمداد له بالأسلحة والأعتدة المتصلة بها التي لا يحظرها القراران 1591 (2005) و 1556 (2004) مقيّد بشرط تقديم ما يلزم من وثائق لتحديد المستخدم النهائي ، كيما يتسني للدول التأكد من أن عمليات البيع أو الإمداد تلك متماشية مع التدابير التي يفرضها هذان القراران.


2) حظر السفر :
يطلب إلى جميع الدول اتخاذ التدابير الضرورية لمنع الأشخاص الذين قررت اللجنة إدراجهم في قائمتها الموحدة لحظر السفر وتجميد الأصول على أساس المعايير الواردة في الفقرة 3 (ج) من القرار 1591 (2005) من دخول أراضيها أو عبورها.

3) تجميد الأصول :
يقرر أن تجمد جميع الدول الأموال والأصول المالية والموارد الاقتصادية التي يملكها أو يتحكم فيها الأشخاص والكيانات الذين تقرر اللجنة إدراجهم في القائمة الموحدة لحظر السفر وتجميد الأصول على أساس المعايير الواردة في الفقرة 3 (ج) من القرار 1591 (2005).

إذن .. نستخلص من نص القرار أعلاه :
= القرار موجه لحظر السلاح على جميع الأطراف التي تشعل السودان ..
= القرار يمنع سفر (أشخاص) معينين وليس كل الشعب السوداني ..
= القرار يجمد أموال وأصول (أشخاص) و (كيانات) معينين وليس أموال وأصول الشعب السوداني.

هل أنت كمواطن (عادي) يعنيك هذا القرار في شيء ؟؟؟
الأجابة : لا مطلقه ..
فهذا القرار يتضرر منه من يريد الحصول على أسلحة يقتل بها الشعب السوداني
هذا القرار يتضرر منه من يسرق ثروات السودان ويهربها للخارج
هذا القرار يتضرر منه من يريد السفر للأطمئنان على أمواله بالخارج ..

للعلم ..
القرار صدر بأجماع الدول الأعضاء بمجلس الأمن ..
أي بـ 5 أعضاء الدائمين + الـ 10 أعضاء لهذه الدورة .. بما فيهم (مصر) ..
ما هي الدول الـ 10 ذات عضوية هذه الدورة والتي أيدت القرار ؟؟؟
الأجابة : (مصر / أثيوبيا / السويد / أوكرانيا / اليابان / السنغال / أورغواي / إيطاليا / بوليفيا / كازاخستان)

طيب ..
لماذا لم يستنكر (الكيزان) موافقة (أثيوبيا) مثلا” وهي حليفهم الجديد !!
لماذا لم يصرخ (غندور) وزير الخارجية مستفهما” موقف (أثيوبيا) !!
لماذا لم تكل الأجهزة الأعلامية لها الكيل .. لماذا !!

(الكيزان) يريدون أستغلالنا بأستثمار التوتر الشعبي والتراشق الأعلامي مؤخرا” بين (السودان) و (مصر) .. لتنفيذ أجنداتهم القذرة ..

هذا لا يعني براءة (مصر) أو (أثيوبيا) ..
فلا هذه (أخت بلادي الشقيقة) .. ولا هذه (مصيرنا مشترك) ..
فكلاهما تحتلان أرضنا .. والأرض عرض ..
لكن هؤلاء (الكيزان) لا تعنيهم الأرض وليست لهم أعراض ..
فصراخهم هذا ليس من أجل الأرض ولا العرض ..
من أجل سلاح لمزيد من القتل وقهر المواطن ..
ومن أجل أرصدتهم المسروقة من دم هذا الشعب الصبور ..

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.