سلطات مطار الخرطوم ترجع عدد من المصريين كانوا ينوون المغادرة إلى بلادهم،الى حين دفع غرامات ومخالفات الإقامة – تعامل بالمثل

القاهرة – صباح موسى
بدأت السلطات السودانية في تطبيق رسوم على الإقامات للمصريين بالسودان وغرامات للمخالفين بأثر رجعي.
وكشفت مصادر مطلعة عن إرجاع السلطات بمطار الخرطوم لعدد من المصريين كانوا ينوون المغادرة إلى بلادهم، لحين توفيق أوضاعهم ومن ثم السماح لهم بالمغادرة إلى القاهرة. وقالت المصادر إن الإجراء يعد تعاملاً بالمثل، لما طبقته السلطات المصرية على السودانيين بمصر من غرامات على الإقامات بأثر رجعي، وذلك قبل نحو شهرين، وأضافت أنه يتم إرجاع سودانيين من مطار القاهرة لدفع غرامات وصلت

لأكثر من (10) آلاف جنيه، وتوفيق أوضاعهم قبل عودتهم للسودان، ونبهت ذات المصادر إلى أنه بتلك الخطوة، فإن قانون الحريات الأربع قد انتهى بشكل فعلي بين البلدين.
في السياق، بدأت السلطات المصرية، أمس الأول بفرض ضرورة تسجيل دخول السودانيين لمصر في مدة أسبوع، مع تعرض عدم التسجيل لغرامة (250) جنيهاً مصرياً قابلة للزيادة، ويعد هذه الإجراء أيضاً تعاملاً بالمثل بعد فرض السلطات السودانية على المصريين الذين يدخلون البلاد ضرورة التسجيل خلال ثلاثة أيام.
وكان قد استغاث أعضاء البعثة التعليمية المصرية بالسودان بالرئيس السيسي وطارق شوقي وزير التربية والتعليم المصري قبل أيام، لحل أزمة رسوم مغادرة وإجرءات إقامة أعضاء البعثة، والتي تبلغ (13.000) جنيه لكل مدرس من أعضاء البعثة وعددهم (169) مدرساً.

اليوم التالي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.