تعميم صحفي ردا على ما جاء في تصريحات مساعد رئيس الجمهورية حول انضمام حزب الأمة القومي الي وثيقة حوار الوثبة

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب الأمة القومي
الأمانة العامة

تعميم صحفي ردا على ما جاء في تصريحات مساعد رئيس الجمهورية حول انضمام حزب الأمة القومي الي وثيقة حوار الوثبة..

صرّح السيد ابراهيم محمود حامد مساعد رئيس الجمهورية في مؤتمره الصحفي المنعقد ظهر اليوم الأربعاء 26 أبريل 2017 أنه يتوقع انضمام حزب الأمة القومي إلى ما يسمى بوثيقة الحوار الوطني التي تمخضت عن حوار الوثبة. وإزاء هذه التصريح نقول الاتى:
أولا: لقد درج قادة النظام الانقلابي على إطلاق مثل هذه التصريحات والا

شاعات منذ فترة ليس بالقصيرة ضمن حملة تشويش نعلم مراميها، والتي تهدف إلى تزييف مواقف الحزب المبدئية والواضحة الرافضة إلى أي حوار ثنائي أو الانخراط في النظام الانقلابي، وأن مثل هذه التصريحات المشروخة تدل على عجز النظام وبحثه عن شرعية مفقودة. فعلي قادة النظام الإلتفات الي الازمات التي تحاصر بلادنا وشعبنا بسبب سياساتهم الفاشلة، وعليهم ايجاد طرق اخري لمعالجة إشكالاتهم الداخلية، بعيدا عن محاولة جذب القوي السياسية الشريفة الي آسن مستنقعاتهم.
ثانيا: حزب الأمة القومي لم ولن يشارك في حوار الوثبة المنتهى الصلاحية وبالتالي لا تعنيه أي من مخرجاته أو آلية تنفيذه، وأن الحزب متمسك ضمن حلفاه في نداء السودان بخارطة الطريق التي أبرمت بواسطة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى في أغسطس الماضي كمدخل لحوار متكافئ مدفوع الاستحقاقات نتيجته تفكيك دولة الحزب لصالح دولة الوطن.
ثالثا: على النظام أن يدرك بأن البلاد الآن تمر بمفترق طرق بسبب سياساته الخرقاء، وأن المناورة والمزايدة ستزيد من تعقيد وتعميق الازمة، فلا سبيل إلى مخرج الاّ في ظل وقف الحرب واطلاق الحريات وتقييد صلاحيات جهاز الامن ومحاسبة المُفسدين والإلتزام بخارطة الطريق كمدخل أساسي للسلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل.

26/4/2017

دار الأمة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.