الاجهزة الامنية تعتقل عدد من القيادات الاهلية لقبيلة القمر بكتيلا ولاية جنوب دارفور وتقتاد احدهم الى نيالا

اعتقلت الاجهزة الأمنية في محلية كتيلة بولاية جنوب دارفور،الأحد، عدد من قيادات الادارة الأهلية لقبيلة (القمر) بعد مؤتمر أهلي تم فيه تنصيب ناظر للقبيلة بالولاية.
والمعتقلين هم :
1/كمال احمد المصطفى
2/عبد الله ابكر ادم
3/حسن عبد الله التوم
4/اسحاق ادم يحي
5/احمد ابكر شطة
6/عبد الرحمن ادم عباس تم ترحيله الى نيال

من جهة اخرى نقل

( سودان تربيون) عن مصدر مسؤول فضل حجب اسمه إن توجيهات صدرت من حكومة الولاية بإعتقال مسؤولين في الإدارة الأهلية لقبيلة القمر، بسبب عقدهم المؤتمر، وأكد ترحيلهم الي سجن نيالا الكبير.

وبرر المسؤول الإجراءات في سياق التحوط من تجدد أزمة قبلية بالمنطقة خاصة وأن قبيلتي (القمر) و(البني هلبة) دخلتا في صراعات دموية في السابق بسبب النزاع حول ملكية الارض.

وأوضح ان القبض على القيادات الأهلية تم بموجب قانون الطوارئ المفروض علي الولاية منذ العام 2014 حيث اضطرت حكومة الولاية لفرضه بعد الإنفلات الأمني والحروبات القبلية الطاحنة التي سببت أزمات إنسانية بالولاية.

وقال محمد عمر اسحق، وهو أحد عمد القمر وشقيق احد المعتقلين الأحد، إن قبيلته نظمت مؤتمرا أهليا في العشرين من الشهر الجاري لتنصيب ناظر للقبيلة بمنطقة “رميلي” التابعة لمحلية كتيلة- 85 كلم جنوب غرب مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور- بعد إكتمال كافة الإجراءات القانونية وموافقة وزارة الحكم الاتحادي والمحلي.

وأوضح أن حشودا كبيرة للقبيلة حضروا الموتمر الذي تم فيه إختيار المكتب التنفيذي لإدارة القبيلة ،مشيرا الي أن المؤتمرين نصبوا كمال احمد مصطفي ناظرا لقبيلة القمر بولاية جنوب دارفور، وأحمد ادم الطيب نائبا له فيما اختير جبريل محمود موسي رئيساً لهيئة شورى القبيلة بالاضافة الي 35 كأعضاء للمكتب التنفيذي لإدارة القبيلة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.