الأمن يوسع اعتقالاته وسط قيادات لجنة أطباء السودان

قالت لجنة أطباء السودان المركزية، الأحد، إن جهاز الأمن والمخابرات وسع اعتقالاته وسط قيادات اللجنة باعتقال رئيسها د. محمد يس، بعد 4 أيام على اعتقال الرئيس السابق د. حسن كرار.

وأدانت اللجنة اقتياد رئيسها السابق، الخميس الماضي، من قبل نيابة أمن الدولة بدعوى نسف الأمن الصحي بالبلاد والإضرار بالأمن الصحي عن طريق تكوين جسم غير شرعي.

يشار إلى أن لجنة أطباء السودان تعد كيانا موازيا لاتحاد الأطباء ونقاب

ة المهن الطبية والصحية، ونفذت العام الماضي إضراب واسع النطاق في المؤسسات الطبية الحكومية في أنحاء البلاد للمطالبة بتحسين بيئة العمل وحسم ظاهرة الإعتداء على الكوادر الطبية.

وبحسب بيان للجنة، تلقته “سودان تربيون”، فإنه “في صبيحة اليوم ومواصلة لمسلسل البلاغات المفتوحة من قبل اتحاد الأطباء ونقابة المهن الطبية والصحية في مواجهة أعضاء المكتب التنفيذي للجنة تم إقتياد د. محمد يس رئيس لجنة أطباء السودان المركزية الحالي إلى نيابة أمن الدولة”.

وأكد تواصل احتجاز د. حسن كرار الرئيس السابق للجنة أطباء السودان لليوم الثالث على التوالي منذ يوم الخميس الماضي.

ولم يتسنى لـ “سودان تربيون” الحصول على رد من النقابة العامة للمهن الطبية والصحية، واتحاد أطباء السودان الذين يحظيان باعتراف الحكومة.
st

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.