اشراقة سيد تفتح بلاغا جنائيا في في مواجهة أحمد بلال عثمان المتحدث باسم الحكومة السودانية

دونت رئيسة تيار الإصلاح بالحزب الإتحادي الديمقراطي، وزيرة العمل السابقة إشراقة سيد محمود،الثلاثاء، بلاغا جنائيا في مواجهة أمين عام الحزب أحمد بلال عثمان، المتحدث بإسم الحكومة بتهمة التحريض والشروع فى القتل.

ويشهد الحزب الاتحادي الديموقراطي الذي يتزعمه مساعد الرئيس السوداني جلال الدقير، خلافات عنيفة بعد قرار صدرمن الحزب بفصل إشراقة سيد من منصب الأمين العام ، لكن مجلس الأحزاب أصدر قرارا بإعادتها الى موقعها.

ويعتبر الحزب الإتحادي واحدا من الأحزاب الحليفة للمؤتمر الوطني ا

لحاكم ويشارك منسوبيه في العديد من الوزارات بالحكومة المركزية والولايات، لكن موجة خلافات ضربت مفاصله وباتت تتطور يوما بعد الآخر.

والإسبوع الماضي تمدد الخلاف لحد وقوع مواجهات واشتباكات بالأيدي بين مؤيدي إشراقة، وأنصار الأمين العام المكلف أحمد بلال عثمان.

ونقلت تقارير صحفية وقتها أن الحرس الشخصي للوزيرة السايقة أطلق أعيرة نارية أثناء محاولة إشراقة اقتحام مقر الأمانة العامة للحزب بضاحية الرياض شرق الخرطوم.

وأفادت إشراقة انها دونت برفقة 100 من قيادات لحزب بلاغاً جنائياً بقسم الخرطوم شرق ، ضد بلال بتهمة “التحريض والشروع في القتل”.

وتابعت ” عريضة البلاغ تتعلق بالصراع والأزمة حول مقر الحزب أكثر من كونها شخصية ضد بلال”.

وأشارت إلى أن العريضة التي قٌدمت تُعبر عن ضرورة التدخل القانوني لحسم الأزمة لافتة الى ان “تدخل القانون يتيح التواجد بسلام”.

وأشارت الى انها طالبت النيابة بإلزام بلال بصفته مسؤولا عن دار الحزب، بعدم التعرض لها وكافة العضوية بالدار.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.