*صدى الحرية**صوت العدالة* ٢٧ مارس ٢٠١٧

*صدى الحرية**صوت العدالة*

📋بسم الله الرحمن الرحيم

الجبهة الثورية السودانية

عقد المجلس القيادي للجبهة الثورية السودانية اجتماعه الدوري بتاريخ 25 مارس 2017 و الذي ناقش فيه تطورات الراهن السياسي ومستجداته.

 ثمن المجلس القيادي صمود ابطال الجبهة الثورية في سجون ومعتقلات النظام وهنأهم على نيلهم حريتهم الممهورة بدماء الشهداء ويطالب المجلس بإطلاق سراح كافة المعتقلين و المحكومين.

يتقدم المجلس القيا

دي بالتهنئة لقيادة و عضوية حزب المؤتمر الشعبي بمناسبة انعقاد مؤتمرهم، و يثمن ما خرجوا به من قرارات

نأمل ان يكون لها مردود إيجابي فيما يتعلق بدفع مسيرة الحل السياسي العادل و الشامل وخاصة وقف الحرب وكفالة الحقوق الحريات.

كما يود المجلس القيادي ان يهني الدكتور علي الحاج محمد الأمين العام المنتخب لنيله ثقة زملاءه.

 تابع المجلس القيادي باهتمام بالغ التطورات داخل الحركة الشعبية و درس انعكاساتها سلبا و ايجابيا على مجمل مسيرة النضال الوطني وخلص الي الآتي:-

أن الحركة الشعبية قطاع الشمال مكون أصيل في المشروع الوطني السوداني لذا يدعو المجلس القيادي الرفاق في الحركة الشعبية إلى تجاوز هذا الامتحان والخروج بما يحفظ قضايا الوطن ومصالح شعبه.

 

أن مسيرة العمل الوطني المعارض اعتراها قصور في الممارسة أدي الي تعثر مسيرتها وزرع مظاهر الفرقة والشتات بين صفوفها.

 

أن الالتزام بالمؤسسيه والإيفاء بالمواثيق والعهود بين مكونات المعارضة يشكل الضمان الوحيد لوصول المشروع الوطني إلى غاياته المرجوة.

 

ان التعاطي الشفاف والوضوح في طرح هذه القضايا الجوهرية عمل اصلاحي إيجابي يصب في مصلحة الوطن.

يود المجلس القيادي ايضا ان يهنيء عائلات الاسري المفرج عنهم من أسرى النظام.

 

التوم هجو

 

رئيس قطاع الإعلام و الناطق الرسمي

26 مارس 2017

 

✌🏼كن انت التغير.

✌🏼✌🏼 الحرية.. الديمقراطية.. السلام.. ✌🏼✌🏼✌🏼✌🏼✌🏼

*******

✅♻الدكتور جبريل إبراهيم: تشكيل حكومة وفاق وطني لا يعني الحركة في شيئ. واضاف رئيس الحركة موقفنا من الحوار الوثبة معروف، ومعلن و لا يحتاج إلي تكرار، فنحن لم نرفض مبدأ الحوار، ولكن لم تتوفر فيه مقومات الحوار الحر المتكافيء. اطلقت الحركة اسري للقوات السودانية، مرات ومرات لدرجة أنهم بلغوا المئات، واطلقنا سراح اخر مجموعة في نهاية شهر ديسمبر الماضي، وأيضاً حذت الحركة الشعبية لتحرير السودان ذات الحذو، واطلقت ما لديها من اسري للقوات النظامية السودانية في شهر مارس الماضي، لذا نقول إن رد السلام كان طيب ومقبول جداً، ولكن نريد من الإخوة الذين أخذوا هذا القرار أن يكملوا المشوار ويطلقوا سراح من تبقي من الأسري.

♈♻وصول قيادة الحركة الشعبية للمناطق المحررة بجبال النوبة جنوب كردفان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.