تهنئة من اتحاد أبناء الزغاوة بأستراليا

بسم الله الرحمن الرحيم
اتحاد أبناء الزغاوة بأستراليا
تهنئة
بأسمى آيات الشكر والعرفان تتقدم اتحاد أبناء الزغاوة بأستراليا بأحر التهاني والتبريكات لأسرى الحرب من أبناء دارفور الذين أطلقوا سراحهم في يوم الخميس الموافق 9/مارس /2017 من مختلف سجون أجهزة أمن نظام المؤتمر الوطني .
الجدير بالذكر أن هؤلاء الأسرى قدموا أمام محاكم ايجازية وخاصة ويعد هذا انتهاك صريح لقيم ديننا الحنيف ويتنافى مع كل أعراف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وكذا الحال مع اتفاقية جنيف الخاصة بأسرى الحرب وعدم معاملة الأسير بمعاملة لا يليق بأدميته .
تهانينا لهم وهم طلقاء يتنسمون عبق الحرية في وسط أهلهم وذويهم ، س

ائلين المولى العلي القدير أن ينعم عليهم بنعمة الصحة والعافية وان تكون هذه الخطوة تمهد الطريق لإحلال السلام في ربوع السودان وتهئ المناخ السياسي في البلاد وإطلاق سراح ما تبقى من الاسرى والمحكومين والمعتقلين السياسيين .
ان اشاعة السلام هو الأصل في الحياة لولا الظروف التي أجبرت الإنسان السوداني لحمل السلاح والحرب.
نحن إذ نشيد بهذه الخطوة من الطرفين ،نطالب حكومة السودان بإطلاق سراح كل المعتقلين وسجناء الراي والاستجابة لصوت العقل والجلوس مع كل المظلومين خاصة المنكوبين في معسكرات الذل والهوان لحل قضاياهم العادله ونطالب بوقف كافة اشكال العنف ضد شرائح مجتمع المختلفة ووقف فوري للجرائم التي ترتكبها النظام ومليشياتها يوميا من قتل ونهب واغتصاب والتشريد القصري ضد ابرياء عزل في دارفور ،والنيل الازرق ،وجبال النوبة وجنوب كردفان ونطالب ايضا حكومة السودان بالسماح لمنظمات العون الانساني لتوصيل المعينات الضرورية للمتضررين من تلك المناطق …
عاش شعب السوداني حرا كريما في سلام وديمقراطية وعدل.
اتحاد أبناء الزغاوة باستراليا.
23/3/2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.