بيان نفي وتوضيح من رئيس هيئة اركان جيش حركة العدل و المساواة السودانية

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)
ww.sudanjem.com
القيادة العامة لقوات الحركة
رئاسة هيئة الأركان
بيان نفي و توضيح
قامت جهة حاقدة، لم يسرّها الإفراج عن أبطالنا الصناديد الأسرى من سجون النظام، بإصدار بيان بائس كذوب، و نشره بكثافة في وسائل التواصل الاجتماعي، بُغية إفساد فرحة الحركة و الأسر و الشعب السوداني بأجمعه بإسترداد خيرة شبابنا لحريتهم، و تصاعد الآمال في أن يتنسّم من تبقى منهم

وراء القضبان عبير الحرية في السمتقبل القريب. و الذي يهمّني تأكيده من موقع رئيس هيئة أركان قوات حركة العدل و المساواة السودانية، تحت قيادة رئيسها المنتخب، و قائدها الأعلى الفريق أول الدكتور جبريل إبراهيم محمد، أنني عند قسم الولاء المغلظ الذي أديته للحركة، و لا يمكنني أن أخون الأمانة و الثّقة التي أولاني إياها القائد الأعلى لقوات الحركة. كما

أن الضباط الذين وردت أسماؤهم في البيان الغريب، لا علاقة لهم البتّة بالبيان، و لم يسمعوا به بحكم أنهم في مواقع خارج شبكات الاتصال. و أطمئن عضوية الحركة، و محبيها، و شعبنا الأبي أجمع، بأن حركتنا في أحسن حالاتها، و تعيش فرحة عارمة مشوبة بتباشير النصر، و معنويات قواتنا في السماء، و لن تزيدنا مثل هذه البيانات المغرضة إلا قناعة بعدالة قضيتنا، و بُعداً عن مسرحيات الانشقاق التي ضاعفت معاناة أهلنا في معسكرات النزوح و اللجوء، و أوردت بلادنا موارد الهلاك.
بهذا البيان أرفع التمام للقائد الأعلى لقوات الحركة و للقائد العام، و أقول لهما و لكل قيادات الحركة: أننا لن نخون عهدنا لشهداء الحركة، و سنسير على دربهم حتى ننتصر أو نلحق بهم أعزاء مرفوعي الرأس.
تحية الثورة الخالصة لشهدائنا الأبرار، و عاجل الشفاء لجرحانا، و الحرية لمن تبقي من أسرانا في سجون النظام، و ثورة حتى النصر.

الفريق التجاني الضهيب أحمد عمر
رئيس هيئة أركان قوات الحركة
الأراضي المحررة
20 مارس 2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.