الشرطة السودانية توقف معلما حاول تسريب اوراق امتحانات الشهادة السودانية

اوقفت الشرطة كبير المراقبين بمدرسة بشير محمد سعيد بأمدرمان، وذلك بعدما اشتبه الشرطي المكلف بحراسة مخزن
الامتحانات، في ان يكون كبير المراقبين قد قام بكشف احد الامتحانات.

وأوقفت السلطات السودانية في مارس من العام المضي 2016, عدداً من الطلاب الأردنيين، على خلفية تسرب امتحانات الشهادة السودانية , مما حدا بالوزارة ان تتخذ اجراءات احترازية لمنع تكرار الجريمة وذلك من خلال مراقبة الامتحانات الكترونيا حسب ما اعلنت الوزارة هذا الاسبوع.

لكن وزارة التربية والتعليم قطعت بعدم تعرض امتحا

نات الشهادة لأي عملية تلاعب او كشف لبعض الامتحانات، وقالت ان توقيف كبير المراقبين جاء على خلفية خطئه في أخذ مظروف امتحان مغاير لجلسة امس تنبه له زملاؤه قبل خروجه من المخزن غير أن الشرطي المكلف بعملية تأمين الامتحانات أصر على اتخاذ الإجراءات القانونية ضده رغم أن الامتحانات لم تخرج من المخزن ولم يتم فتح المظاريف.

وقال مدير الإدارة العامة لامتحانات السودان مختار محمد مختار في بيان صحفي عقب زيارته المركز المعني أمس إن توقيف كبير المراقبين تم بسبب مخالفته لائحة وضوابط امتحانات السودان باستلامه ظرفين لمادتين مغايرتين لجدول الامتحانات المقرر لذات اليوم، ما دعا الشرطة لتوقيفه واتهامه والتحقيق معه. وقال: “نطمئن الممتحنين وأسرهم أن الإجراءات الخاصة بالامتحانات تسير بصورة ممتازة حسب الخطة”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.