الدكتور جبريل يلتقي مبعوث فرنسا الخاص إلى السودان و جنوب السودان

التقى الدكتور جبريل إبراهيم محمد رئيس حركة العدل و المساواة السودانية ورئيس الجبهة الثورية السودانية , صباح الأربعاء 29 مارس 2017 بالسيد استفاني قرونبرغ المبعوث الفرنسي  الخاص الى السودان و جنوب السودان ,و تدارس معه عدة قضايا و على رأسها مسألة اعادة فرنسا لطالبي اللجوء السودانيين قسرا إلى السودان .

وطالب الدكتور جبريل بضرورة مخاطبة وزارة الداخلية الفرنسية لايقاف عملية ترحيل طالبي اللجوء قسرا الى السودان وذلك لما يتعرضون له فضلا ان الاسباب التي دفعتهم للجوء ما زالت قائمة وما زالت الانتهاكات مستمرة.

كما بحث اللقاء بجانب التطورات في العلاقات الفرنسية السودانية و مسألة الهجرة غير القانونية و ما يسمى ب”عملية الخرطوم” و تمويلها و ضرورة أن يتم وفق تقدم قابل للمعايرة في مجالات حقوق الإنسان و الحريات و السلام و التحول الديموقراطي. كما تناول اللقاء التطورات داخل نداء السودان و عوائق التوقيع على اتفاق لوقف العداءيات و وثيقة الدوحة و موقف الحركة منها. و قد حضرت اللقاء

بجانب المبعوث الخاص السيدة صباح فوزي مسئولة ملف السودان في الخارجية الفرنسية.

ويجدر الاشارة الى انه وفي اطار مناقشة ازمة ترحيل اللاجئين السودانيين قسر فقد اجرى الدكتور جبريل ابراهيم اتصالا هاتفيا الاسبوع االماضي بمسئولة ملف السودان في الخارجية الفرنسية دعا خلال الاتصال السلطات الهجرة لإيقاف عملية الإعادة القسرية
من جانبها اكدت مسئولة ملف السودان في الخارجية الفرنسية انها اتصلت بسلطات الهجرة وناقشت معهم الامر

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.