الخارجية الامريكية توجه بمزيد من التدقيق على طلبات التأشيرة للولايات المتحدة

أصدر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون توجيهات إلى البعثات الدبلوماسية الأميركية لتحديد “المجموعات السكانيةتشديدات جديدة على طلبات التأشيرة للولايات المتحدة الذين يوجد ما يستدعي إخضاعهم لزيادة التدقيق” وتشديد التحريات عن المتقدمين لطلبات الحصول على تأشيرة.

كما أمر تيلرسون “بفحص إلزامي للحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي” لجميع المتقدمين بطلبات التأشيرة ممن تواجدوا في أي وقت في أراض يسيطر عليها تنظيم داعش.

ووصف مسؤولون أميركيون سابقون هذه

الإجراءات بأنها تنطوي على عمل مكثف وستوسع نطاق مثل هذا الفحص بشكل كبير.

واعتبر أحد المسؤولين السابقين أن التدقيق في مواقع التواصل الاجتماعي نادرا ما يقوم به المسؤولون القنصليون.

وتقدم أربع برقيات أو مذكرات أصدرها تيلرسون على مدى الأسبوعين الماضيين نظرة معمقة إلى كيفية تطبيق الحكومة لما وصفه الرئيس دونالد ترامب بأنّه “تدقيق صارم” للأجانب الذين يدخلون الولايات المتحدة وهو وعد رئيسي قدمه أثناء حملته الانتخابية.

كما تعكس البرقيات المعوقات الإدارية واللوجستية التي يواجهها البيت الأبيض في تطبيق رؤيته الأمنية.

واعتبر ترامب أن زيادة التدقيق فيما يخص الأجانب ضروري لحماية البلاد من هجمات إرهابية.

سكاي نيوز عربية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.