اغتصاب امرأتين بمحلية سربا ومقتل تاجر في فوربرنقا

اغتصب أربعة من أفراد المليشيات فتاة تبلغ من العمر (17) سنة وامرأة أخري حامل في شهرها الرابع بمنطقة دمت التابعة لمحلية سربا بولاية غرب دارفور يوم الأحد. ووقع الحادث الذي تم من قبل مسلحين على ظهور الجمال في الخلاء عندما كانت الفتاة والمرأة تجمعان الحطب. وقال منسق معسكرات سربا لـ”راديو دبنقا” إن بلاغا بالحادث تم فتحه بالرقم (47) لدي الشرطة بسربا أمام المتحري تيراب عبد العزيز دكو. وقال إن الفتاة والمرأة تم نقلهما بعربة إسعاف من موقع الحدث إلى مستشفى سربا يوم الأحد ومنها إلى مستشفى الجنينة يوم أمس الاثنين.
وفي غرب دارفور أيضا قتل التاجر محمد آدم إبراهيم رميا برصاص المليشيات بمنطقة انجوكتى الواقعة غرب فوربرنقا مساء الأحد. وقال أحد أقارب القتيل لـ”راديو دبنقا” إن مليشيات مسلحة فتحت النار على التاجر محمد آدم عندما كان فى طريقه على ظهر موتر مساء الأحد من المنطقة إلى أم دريسة بدولة تشاد. وقال إن المسلحين نهبوا منه موتره بجانب جهاز للكشف عن الذهب ومبالغ مالية.
وأطلق أمس سراح التاجر إبراهيم عبد الله عثمان الذي تم اختطافه بواسطة مسلحين من أمام منزله بحي القاضي بمدينة الفاشر يوم الخميس. ووصل التاجر وهو صاحب بقالة ود البكري بالسوق الكبير إلى بيته في الفاشر أمس لكن من دون عربته التي اختطف معها، ولا يعرف بعد ما إذا كانت عملية إطلاق سراحه تمت مقابل دفع فدية مالية أم لا.
ونهبت مليشيات مسلحة 150 رأسا من الضأن والأغنام تحت تهديد السلاح من منطقة ديسا شمال كتم بشمال دارفور. وقال شاهد إن مليشيات مسلحة تستقل عربتى لانكروزور اعتدوا على عبدالله صالح عندما كان يرعى مواشية فى منطقة ديسا ونهبوا منه الضأن والأغنام واتجهوا نحو منطقة أمو الواقعة جنوب شرق ديسا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.