اختطاف التاجر ابراهيم عبدالله (قش) من امام منزله بالفاشر

اختطف مسلحون تاجرا وسيارته الخاصة من أمام منزله بحي القاضي شرقي وسط مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، غربي السودان، مساء الخميس، وفر الجناة إلى جهة غير معلومة.

وقال شقيق المختطف الجمعة، إن إثنين من المسلحين يستغلون سيارة ذات دفع رباعي اختطفوا شقيقه التاجر إبراهيم عبد الله عثمان، المشهور بـ “إبراهيم قش” صاحب بقالة “ود البكري” بالسوق الكبير ببرج الفاشر من أمام منزله يوم الخميس.

وتابع: “حوالي الساعة التاسعة مساء الخميس تم اقتي

اده تحت تهديد السلاح إلى جهة غير معلومة بعد أن لحقت به سيارة لاندكروزر أمام منزله ونزل منه شخصان واقتاداه بسيارته الصالون”.

وأضاف أنهم ابلغوا السلطات بالحادثة ودونوا بلاغا لدى الشرطة.

وناشدت أسرة التاجر المختطف السلطات ببذل الجهد اللازم من أجل عودة أبنهم كما ناشدت المختطفين باطلاق سراحه، مشيرة إلى أنه أب لأربعة أبناء إثنين منهم أيتام.

وتتهم الحكومة بشمال دارفور متفلتين بإثارة الفوضى والوقوف خلف حوادث الخطف والقتل بالولاية.

وفي فبراير الماضي سقط خمسة أشخاص بين قتيل وجريح بينهم ضابط بالجيش في مواجهات بين القوات المسلحة ومتفلتين بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وسقط مواطن الشهر الماضي قتيلا وأصيب آخر بجراح وسط الفاشر على يد جناة يستغلون سيارة بلا لوحات، كما قتل أحد الشباب بحي الثورة جنوب الفاشر في مكان عمله بأحد الأفران وقتل آخر الثلاثاء في شرق المدينة بالقرب من بورصة الفاشر الرئيسية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.