بريطانيا تحث الخرطوم على استغلال تعليق العقوبات فرصة لوقف العدائيات وتوصيل المساعدات للمتضريين وصولا لرفع العقوبات

حثت الحكومة البريطانية، السودان على جعل تعليق العقوبات الأميركية قرارا دائما عبر إحراز تقدم أكبر بالموافقة على وقف العدائيات وضمان الوصول الإنساني.

وبحسب المتحدث باسم الخارجية السودانية السفير قريب الله الخضر فإن الحكومة البريطانية جددت ترحيبها بالقرار الأميركي برفع العقوبات عن السودان والحظر التجاري وفك تجميد أصول حكومة السودان لدى الولايات المتحدة.

وقال الخضر في تصريح صحفي ، الجمعة، إن ترحيب لندن جاء على لسان وزي

رة الدولة بالخارجية البريطانية البارونة أنيلاي جونز لدى ردها كتابة الإثنين الماضي على سؤال تقدم به لورد ألتون من ليفربول بشأن اتجاه حكومة المملكة المتحدة لتطوير التجارة مع السودان.

وأكد المتحدث أن وزيرة الدولة البريطانية حثت الخرطوم للعمل على جعل قرار رفع العقوبات دائماً عبر إحراز تقدم أكبر بالموافقة على وقف العدائيات وضمان الوصول الإنساني، حيث تفاوض الحكومة حركات مسلحة تخوض نزاعا مسلحا في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

ووقع الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في يناير الماضي أمرا تنفيذيا برفع العقوبات ضد السودان ظلت مفروضة منذ العام 1997 بصورة مؤقتة ما يمكن الخرطوم من ممارسة التجارة والاستثمار عالميا.

وقال المبعوث البريطاني لدولتي السودان وجنوب السودان كرستوفر اترونت لدى زيارته الخرطوم أواخر يناير الماضي، إن رفع أميركا للعقوبات الاقتصادية عن السودان سيسهم في بناء علاقات بين الخرطوم والدول الغربية.

وتعد زيارة المبعوث البريطاني ثاني زيارة لمسؤول بريطاني رفيع خلال يناير حيث أجرى وفدا من المملكة المتحدة برئاسة وكيل وزارة الخارجية مباحثات مع مسؤولي الحكومة السودانية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.