انفجار بضاحية اركويت جنوب الخرطوم يقود الى وكر لمتطرفين وبحوزتهم مواد متفجرة وجوازات سفر أجنبية”

د66407-موقع-الانفجاراهمت قوات الأمن السودانية، بعد ظهر اليوم، الأحد، مبنى سكنى مكون من عدة طوابق فى حى “أركويت” بالعاصمة بالخرطوم، بعد حدوث انفجار شديد داخل المبنى.

وعثرت القوات الأمنية السودانية على مواد لصنع متفجرات وجوازات سفر أجنبية في عملية دهم استهدفت شقة في أعقاب انفجار صغير وقع في ضاحية جنوبي العاصمة السودانية، الخرطوم، بحسب وزارة الداخلية السودانية.
وأوضحت الوزارة في بيان اصدرته أن قنبلة انفجرت أثناء محاولة رجل تجميعها، وأن المشتبه به أصيب بجروح جراء ذلك.
وأضاف البيان أن المشتبه به ذهب إلى مستشفى قريب لك

نه غادره عندما اشترط الكادر الطبي إبلاغ الشرطة قبل معالجته.
وتجري عملية بحث عن المشتبه أو أي اشخاص آخرين قد يكونوا على صلة بالحادث.
وقد أكدت السلطات الأمنية السودانية أنها تحقق في الحادث ولم يتم اعتقال أي شخص على صلة به بعد.
ويقول سكان إن العديد من المصريين والصوماليين والسوريين يعيشون في شقق في المبنى الذي داهمته الشرطة في وقت سابق الأحد.
واستقبل السودان عشرات الآلاف من السوريين منذ اندلاع الحرب الأهلية في بلادهم عام 2011.
ويقدر مسح أجرته لجنة دعم السوريين في يوليو/تموز 2015 عدد السوريين الذين يعيشون في السودان بأكثر من 100 ألف شخص.
وكانت الولايات المتحدة قالت في يناير/كانون الثاني إنها سترفع الحصارالتجاري المفروض على السودان منذ عشرين عاما، كما ستطلق الأصول السودانية المجمدة وترفع العقوبات المالية، بعد تعاون الخرطوم في قتال تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإسلامية المتطرفة الأخرى.
وقد فرضت الولايات المتحدة في بادئ الأمر عقوبات على السودان عام 1997 شملت حظرا تجاريا وتجميد أصول الحكومة بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان ومخاوف تتعلق بالإرهاب، ثم عادت لفرض المزيد من العقوبات في 2006 بسبب ما قالت إنه تواطؤ في العنف في دارفور.
وظهرت دلالات العام الماضي على تحسن في العلاقات بين الولايات المتحدة والخرطوم. وفي 20 سبتمبر/ أيلول رحبت وزارة الخارجية الأمريكية بجهود السودان لزيادة التعاون في مجال مكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة.50860-اثار-دماء-الارهابيين

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.