المؤتمر السوداني: الاجهزة الامنية تحتجز رئيس فرعية الحزب بجبل اولياء وتمنع اقامة منشط سياسي بابو ادم

16387114_255013391593075_8088512970680288247_nقال حزب المؤتمر السوداني، المعارض، إن الأمن السوداني منع بالقوة الجبرية منشطا سياسيا كان يعتزم إقامته السبت بضاحية “ابو آدم” جنوب العاصمة الخرطوم، كما احتجز رئيس الحزب بمحلية جبل اولياء لساعات طوال قبل أن يطلق سراحه.

وأفاد الحزب في بيان السبت، أن جهاز الأمن استدعى صباح السبت رئيس فرعية حزب المؤتمر بمحلية جبل أولياء، خالد تاج السر، واخطره بمنع إقامة فعالية اللجنة الشبابية لمناهضة سدي دال وكجبار حول الذكرى الـ 52 لإغراق وادي حلفا، كان مخططا إقامتها داخل دار الحزب بابو آدم.
وأشار البيان إلى أن رئيس فرعية جبل أولياء رفض الإخطار لتجاوزه القانون الذي يبيح العمل داخل الدور الحزبية دون إذنٍ مسبق.

وأضاف “نتيجةً لهذا الرفض قام جهاز أمن النظام بإحتجاز خالد تاج السر، لساعاتٍ

طوال من نهار اليوم وإرسال قوة حاصرت دار الحزب بأبو آدم مانعةً إقامة الندوة بالقوة الجبرية”.

واعتبر المؤتمر السوداني، ما فعله جهاز الأمن تعدياً سافراً على الحقوق والحريات الأساسية، كما أنه يقف شاهداً على رعب أجهزة السلطة “التي تحسب كل صيحة عليها وتظن أنها قادرةٌ على أن تحمي عرشها بتلك التدابير الأمنية البائسة”.

وتابع “عازمون على مواصلة المسير في درب المقاومة يدفعنا في ذلك إيمانٌ عميق بحق الشعب السوداني في السلام والحرية والعدالة، ويسندنا ميراثٌ عريق لهذا الشعب في إسقاط شموليات من قبل ولن يكون هذا النظام استثناءاً، ففجر الخلاص قريب لا محالة”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.