محكمة سودانية تصدر حكما يسجن قسًا وصحفيًا تشيكيًا 24 عاما بتهمة “التجسس”

ا070265dc08624e5683084a4388493e3aصدرت محكمة الخرطوم الأحد بالسجن 24 عاماً بحق مواطن تشيخي دانته بـ «التجسس على البلاد» و«نشر الكراهية بين الطوائف»، وفق ما أفاد محامٍ.
وقال محامي الدفاع عمر الفاروق شمينا إن المحكمة برئاسة القاضي أسامة عبد الله «حكمت على المواطن التشيخي بيتر جاسيك بالسجن 24 عاماً بعد أن دانته بموجب المادة 30 من قانون الجوازات والهجرة الخاصة بالتسلل إلى البلاد من دون تأشيرة».
وأضاف «ودانته بموجب المادة 53 من القانون الجنائي السوداني بالتجسس على البلاد إضافة إلى المادة 57 من القانون الجنائي بتصوير مناطق عسكرية والمادة 64 بنشر الكراهية بين الطوائف والمادة 66 بنشر الأخبار الكاذبة».
ادانت منظمات حقوقية الاحكام التي صدرت ضد قساوسة ناشطين مدنيين بالخرطوم الاحد
وكان الأمن السوداني اعتقل بيتر جاسيك في كانون الأول (ديسمبر)

2015 عندما كان يهم بمغادرة البلاد واتهمه بعبور الحدود في شكل غير قانوني من جنوب السودان المجاور إلى ولاية جنوب كردفان التي تشهد مواجهات مع متمردين.
وفي براغ، نددت وزارة الخارجية التشيخية بـ «إدانة المبشر بيتر جاسيك في السودان من دون وقائع مثبتة»، مؤكدة في بيان أنها «ستباشر فوراً اتصالات مع الخارجية السودانية لبحث الإفراج عن جاسيك».
وذكر الإعلام التشيخي من جهته أن جاسيك «كان توجه إلى السودان لمساعدة سكان محليين من المسيحيين».
وأفادت منظمة «ريليز إنترناشونال» غير الحكومية في بيان أن جاسيك «اعتقل مع ثلاثة أشخاص سودانيين بعدما ساعد في تمويل معالجة طالب من (إقليم) دارفور (في غرب السودان) كان أصيب خلال تظاهرة». وأضافت أن «السلطات السودانية تتهم جاسيك بتمويل متمردين في مناطق مثل جنوب كردفان ودارفور (…) وبالتجسس».

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.