كلمة الأستاذ محجوب حسين خلال الوقفة الإحتجاجية تضامناً مع أسرى حركة العدل والمساواة و معتقلي الرأي

رغم إطلاق سراح حركة العدل والمساواة جميع أسرى الحرب الحكوميين من طرفها، لا يزال أسراها لدى النظام قابعون في السجون والزنازين يعانون الأمرّين وما أشبه اليوم بالبارحة. لا يزال صدى كلمة أستاذ محجوب حسين يستنطق الواقع بعد ثلاثة أعوام منذ تاريخ إصدارها 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.