رجال دين مسيحي في السودان يشكون من مضايقات جماعات متشددة

images-16-177b9شكا رجال دين مسيحي لوزارة الارشاد والاوقاف السودانية، من قيام جماعات متشددة، بوضع ملصقات على جدران كنائسهم الخارجية، تطالب المسلمين بمقاطعة إحتفالات المسيحيين بإعياد الميلاد .

ودعا وزير الارشاد والاوقاف عمار ميرغني إلى عدم التوقف عند الملصقات التى وضعت على عدد من الكنائس في أعياد الميلاد، والتي تطالب بمقاطعة احتفالات المسيحيين، مطالبا بتجاوز الحادثة حتى لاتكون وقيعة وقطيعة بين أبناء الوطن.

وكان بعض قادة الكنائس تقدموا بشكاوى للوزارة بعد أن قام متشددون بوضع ملصقات على جدران الكنائس الخارجية تنادى بمقاطعة احتفالات اعياد الميلاد واحتفالات العام الجديد، باعتبار أنها تخص المسيحين،ولايجوز للمسلمين المشاركة فيها.

وقال الوزير عمار في تصريح صحفي الأربعاء ” إن هذه الملصقات لاينبغى أن تكون ذريعة للوقيعة والقطيعة بين أهل الوطن الواحد”، داعيا أن لا ينصرف الناس إلى هذه الاعمال عن قضية التعايش الدينى السلمى “.

وأوضح أن الاسلام لم يحرم تهنئة اهل الاديان الاخرى خاصة المسيحيين ، معبراً عن تعدد الفتاوى فى هذا الجانب التى تؤكد ضرورة التواصل مع كل الأديان والفرق والجماعات.

وعدد عمار فتاوى علماء الاسلام التى استندت” أن البر هو التواصل بكل ضروبه”، مؤكدا حرص الحكومة على وحدة اللحمة بين أبناء الوطن، واحترام الجميع فى هذه البلاد ٠

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.