السودان يتصدر قائمة الدول الراعية للارهاب في العالم و يدفع مواطنوها الثمن باهظا.

السودان يتصدر قائمة الدول الراعية للارهاب في العالم و يدفع مواطنوها الثمن باهظا.

image

معتصم أحمد صالح- نيويورك

أوردت وكالة رويتر للأنباء أمس الثلاثاء ٢٤ يناير ٢.١٧ أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
سيصدر أوامر تنفيذية رئاسية اليوم الاربعاء ٢٥ يناير يمنع بموجبها مؤقتا قدوم اللاجئين الى الولايات المتحدة لحين تطوير او إيجاد آلية للتدقيق و التمحيص حولهم ما عدا الاقليات الدينية التي تواجه اضطهادا في دولها.
كما اوردت الوكالة ان ألاوامر التنفيذية الرئاسية التي سيوقع عليها السيد دونالد ترمب اليوم تشمل ايضا منع إصدار تأشيرات دخول للولايات المتحدة الى مواطني السودان و ستة دول أخرى هي :-

سوريا – اليمن – العراق – ليبيا – الصومال – ايران.
الجدير بالذكر أن ادارة الرئيس اوباما كانت قد أصدرت في يناير ٢٠١٦ قيودا على بعض المواطنين الغربيين الذين يحملون جنسيات مزدوجة من السفر الى الولايات المتحدة إلا بعد الحصول المسبق على تأشيرة سفر الى الولايات المتحدة في إطار المساعي الجارين لتضييق الخناق على الإرهابيين ، و معلوم أن المواطنين الأوروبين و بعض الدول مثل استراليا و نيوزلاندا يتمتعون بإعفاء الحصول المسبق على تأشيرات السفر الى الولايات المتحدة حيث يمنحون تأشيرات الدخول في المطارات و الموانئ الامريكية. و الجنسيات الغربية المزدوجة المطلوب منها الحصول المسبق على التأشيرة قبل المغادرة الى الولايات المتحدة تشمل :
السودان – سوريا- العراق – ايران
كما تفرض هذه القيودات على المواطنين الغربيين غير مزدوجي الجنسية ممن سافروا الى هذه الدول بضرورة الحصول المسبق على تأشيرة سفر الى الولايات المتحدة قبل المغادرة اليها.
و لم ترد حتى الان أية استثناءات في الأوامر الرئاسية التي سيوقع عليها السيد ترمب و الخاصة بمنع إصدار تأشيرات لموطني الدول المذكورة، و سيؤثر هذا القرار سلبا على المواطنين الامريكان ذوي الأصول السودانية بشكل أساسي خاصة الذين يرغبون في الحصول على تأشيرات استقدام و لم الشمل و الزيارات و غيرها الى أقاربهم ، كما لم ترد ايضا أية استثناءات للاجئين عدا الأقليات الدينية المضطهدة.
و يلاحظ أن الدول التي حظرت إصدار تأشيرات لمواطنيها هي نفسها الدول التي ينحدر غالب اللاجئين في العالم منها باستثناء ايران.

معتصم أحمد صالح / نيويورك

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.