الجنيه السوداني يعاود الانهيار امام الدولار والتضخم يتجاوز 30%

SUDAN-NEW-CURRENCYقال الجهاز المركزي للإحصاء في السودان إن معدل التضخم السنوي في البلاد ارتفع إلى 30.47% في ديسمبر/كانون الأول الماضي من 29.49% في نوفمبر/تشرين الثاني.
وتوضح هذه الأرقام التي نشرت اليوم الأربعاء استمرار ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة بعد أن خفضت الحكومة السودانية دعم الوقود والكهرباء في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
وبالإضافة إلى تأثير خفض الدعم فإن استمرار نقص الدولار وتوسع ال

سوق السوداء للعملة أديا إلى ارتفاع تكلفة الواردات.
غير أن سعر الدولار انخفض في السوق السوداء مؤخرا إلى 16 جنيها سودانيا من 19 جنيها بعد قرار رفع العقوبات الأميركية عن السودان جزئيا، لكن أسعار السلع الأساسية لم تتأثر بهذه التطورات.
وقد منعت الحكومة السودانية في الفترة الأخيرة استيراد اللحوم والأسماك وزادت الرسوم الجمركية على واردات أخرى بهدف تقليل الطلب على الدولار وحماية الصناعة المحلية، لكن تلك القيود رفعت معدل التضخم بدرجة أكبر بسبب اعتماد البلاد الشديد على المنتجات المستوردة.
من جهة اخرى قال أحد التجار إنهم يشترون العملة القليلة التي ترد الى السوق ولا يبيعون الا في حالات نادرة – وقال إنهم يبيعون الدولار مساء اليوم الأربعاء بأسعار متفاوتة تتراوح بين 18500 و19000 جنيه.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.