بيان بمناسبة ذكرى الشهداء

حركة العدل والمساواة السودانية

 JEM_Logo_2  أمانة الشؤون الاجتماعية

          بمناسبة ذكرى الشهداء

تحية المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية الأشاوس الذين سطروا بدمائهم الطاهرة معاني  العزة والكرامة  والصمود والتفاني وغرسوا العشق  والإيمان والإنتماء للوطن الغالي وشعبه الأبي.

تمر علينا الذكرى الخامسة لإستشهاد المناضل الجسور مفجر الثورة السودانية المشير الدكتور خليل إبراهيم 23/ ديسمبر  الذي إغتالته أيادي الغدر  والخيانة إثر عملية إرهابية جبانة بتخطيط وتنفيذ من رأس النظام “عمر البشير” وزبانيته الذين سفكوا  آلالاف الأرواح البريئة من شعبنا الأعزل في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وشرق السودان وفي قلب العاصمة الخرطوم إرتكبوا المجازر بحق طلابنا في الجامعات والمرحلة الثانوية “أطفال يافعين” يحملون القلم والكراس لا ذنب لهم سوى أنهم يحلمون بوطن محترم يحقق لهم تطلعاتهم المشروعة.

نحتفي بهذه الذكرى المريرة المؤلمة وجروحها غائرة لن ينساها شعبنا إلى الأبد وسينتصر حتماً في معركته ضد قوي البطش والإستبداد مهما كانت الصعاب والتحديات لأننا ورثنا مدرسة ثورية نضالية لاتعرف الهزيمة والإنكسار وسنقضي بها علي كافة أشكال الظلم والإضطهاد وسيكون لنا غدا مشرقاً تسوده قيم العدالة والمساواة والمحبة والديمقراطية والسلام المستدام.

كما نحي جميع أسر شهداء الثورة السودانية  المسلحة /المدنية /والمصابين والجرحى والأسرى والمعتقلين في سجون وزنازين النظام والنازحين واللاجئين نحيكم جميعاً على صبركم وكفاحكم ونعاهدكم بأن نظل ممسكين بالمبادئ والأهداف التي ضحى من أجلها شهداء الوطن الأبرار

وكذلك تدعو الأمانة الإجتماعية كل الشعب السوداني بمختلف ألوان طيفه السياسى والإجتماعي بوحدة الصف والموقف من أجل أنجاز مشروع التغيير الذي طال إنتظاره.

ختاماً نسأل الله أن يتقبل شهداء الوطن قبولاً حسناً ويسكنهم فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

 

وأنها لثورة حتى النصر

23/ ديسمبر 2016م

بابكر حمدين

أمين الشؤون الإجتماعية بالحركة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.