الحزب الشيوعي يدعو الجماهير للمشاركة بفعالية في عصيان 19 ديسمبر

shyoai1. اوسع تحالف لإسقاط النظام
2. العصيان المدني تتويج لتراكم المقاومة حتى الانتفاضة الشعبية الشاملة
اكد الحزب الشيوعي في بيانه الصادر بتاريخ 27 نوفمبر 2016، ان م
بادرة العصيان المدني كانت خطوة متقدمة في سلسلة خطوات المقاومة للنظام الفاشي، وانها تصب في المجرى العام للانتفاضة الشعبية الشاملة التي تطيح بالنظام وترمي به في مزبلة التاريخ.
في اطار هذا المفهوم يدعو الحزب الشيوعي كل اعضائه وكل القوى الديمقراطية وجماهير شعب

نا للمشاركة بفعالية في العصيان المدني المقرر له يوم 19/12/2016، ومحاصرة النظام بشعارات اطلاق سراح المعتقلين، والغاء الزيادات، ووقف الحرب، ووقف مصادرة الصحف، ووقف التعدي على حرية نشاط الاحزاب والتجمعات والمواكب …الخ.
طرح الحزب الشيوعي شعار العصيان المدني والاضراب السياسي العام لإسقاط نظام عبود في اغسطس 1961، ولإسقاط نظام نميري في يناير 1974، ولإسقاط نظام البشير في اكتوبر 1989، وكان منظور الحزب للشعار انه يأتي تتويجا لسلسلة من المعارك اليومية والانتفاضات والهبات والمبادرات الشعبية، حتى نصل للحظة الانفجار والانتفاضة الشعبية التي تنهي الحكم الدكتاتوري.
ولنجاح شعار العصيان المدني والاضراب السياسي العام لابد من بناء اوسع تحالف يشمل قوى المعارضة السياسية والنقابية والحركات في المناطق الثلاث ومتضرري السدود والمفصولين تعسفيا، وتحالفات المزارعين في المشاريع الزراعية والطلاب والحركات الشبابية والنسائية، وكل القوى الراغبة في اسقاط النظام.
اضافة لتوسيع قاعدة المذكرة التي رفعتها قوى المعارضة وفي مقدمة ذلك يأتي سلاح التنظيم والتعبئة والحشد الجماهيري، وبروز القيادة من لجان المقاومة التي تقود حركة الجماهير حتى اسقاط النظام وقيام البديل الديمقراطي.
3. فلتتلاحم الصفوف وتشتبك الايادي من اجل انهاء النظام الفاسد المستبد.
4. والنصر معقود بلواء وحدة المعارضة.
سكرتارية اللجنة المركزية
الحزب الشيوعي السوداني
10/12/2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.