وداعاً كاسترو !

ثروت قاسم
Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

تنزيلفي الساعة 22.29 بتوقيت هافانا ، يوم الجمعة 24 نوفمبر 2016 ، اعلن راؤل كاسترو ، رئيس جمهورية كوبا ، بصوت متهدج ، وفاة شقيقه الاكبر فيدل كاسترو ، وختم اعلانه الحزين ، هادراً بشعار الثورة الكوبية :

إلى النصر … دوماً .

نحاول في النقاط العشر التالية استعراض ، الجوانب المضيئة في سيرة ومسيرة كاسترو ، لنتدبرها ونتعلم منها ، فالعاقل من اهتدى بتجارب غيره ، تجنباً للسالب ، وتطويعاً للايجابي لنستفيد منه في تجربتنا الوطنية الماثلة :

اولاً :
وهو على فراش الموت ، قال خالد بن الوليد ، سيف الله المسلول على اعدائه :

( لقد شهدت مائة زحف او نحوها ، وما في بدني موضع شبر إلا وفيه ضربة بسيف ، او طعنة برمح ، او رمية بسهم , وها أنا أموت على فراشي كما يموت البعير ، فلا نامت أعين الجبناء . ) .

وهكذا كاسترو .

في يوم الجمعة 13 اغسطس 1926 ، راى كاسترو النور لأول مرة في كوبا .

في نفس يوم الجمعة الموافق 25 نوفمبر 2016 ، توفاه الله بعد 90 سنة و3 شهور و12 يوما ، وهو على فراشه … فلا نامت أعين الجبناء .

فشلت وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية ال CIA في اكثر من 630 محاولة لاغتيال كاسترو ، من غزوة خليج الخنازير في يوم الاثنين 17 ابريل 1961 ، الى مئات من محاولات التسميم ، مروراً بمئات من محاولات اطلاق نار على موكبه من عملاء كوبيين للCIA .

ثانياً :

قال جبريل عليه السلام للمعصوم :

إقرأ .

كانت تلك اول آية في الكتاب نزلت على المعصوم ، لأهميتها القصوى والمفصلية للانسان والمجتمعات الانسانية قاطبة .

وفي يوم ، قال فولتير :

سُئلت عمـن سيقود الجنس البشري ؟

فأجبت:

الذين يعرفون كيـف يقرؤون .

رفع كاسترو شعار ( أمة إقرا ) ، فقضى قضاءاً مبرماً على الامية الحرفية . لا تجد امياً واحداً لا يعرف القراءة والكتابة بين ال 11 مليون الذين يشكلون سكان كوبا . ووعد راؤ ل كاسترو ، انهم بصدد القضاء على الامية الرقمية خلال عام 2017 .

الشعب الكوبي ؟ هذه أمة من القراء .

تقول الآية 28 في سورة فاطر :

( انما يخشى الله من عباده العلماء ) .

العلماء هم الذين يقرأون ويتدبرون ما يقرأون ، وهم الذين يخشون الله حق خشيته .

إذا لم يكن لكاسترو من إنجاز ، فهذا الإنجاز ( صفر امية ) يكفيه وزيادة .

وبعد .. هل عرفت القيمة المضافة الباذخة للقارئ الاول في السودان … السيد الإمام ؟

ثالثاً :

عالم ( إقرأ ) في كوبا قاد بدوره ، وتلقائياً ، للعدالة الاجتماعية التي تجسدها عدة معطيات نذكر منها ، مثالاً وليس حصر اً :

+ صفر بطالة .

الكل يعمل في كوبا في عمل تم تدريبه عليه ، بما يحفظ الكرامة الانسانية لكل مواطن كوبي .
+ صفر شحاذين .

لا تجد شحاذاً واحداً في رياح كوبا الاربعة ، فدولة ( إقرأ) ، قد ضمنت للعجزة والمعوقين حياة كريمة .

+ تعليم مجاني من الروضة والى ما بعد الجامعة .

+ رعاية صحية مجانية من المهد إلى اللحد .

رابعاً :

عالم ( إقرأ ) خلق مجتمعاً كوبياً متصالحاً مع نفسه ، وبين مواطنيه ، وتجذرت فيه العدالة الاجتماعية ، والسلم المجتمعي ، كما نشير في هذه الامثلة ، آيات لقوم يتفكرون :

+ في سودان الانقاذ ، تجد 1% من السكان واغلبهم من الانقاذيين يملكون على نصف ثروة البلد ، و9% من السكان وهم من الانقاذيين والمتتوركين يملكون على ربع الثروة القومية ، و90% من السكان وهم يمثلون بقية المواطنين يملكون الربع المتبقي من الثروة القومية .

على مستوى العالم ، تجد 63 شخصاً يملكون على نصف ثروة العالم .

اما في كوبا ، فتجد الوضع الاجتماعي والمالي لكل المواطنين تقريبأ متساويا . فكل عائلة تاكل ( كسرة بملاح ومعها سلاطة ، والمتيسر ربما زاد حلو او موز وجوافة كتحلية ) ، كما في سودان الخمسينيات .

لن تجد امثال الفريق طه عثمان الذين يحولون الملايين بين حساباتهم الشخصية في دبي واستانبول ، ويملكون الفيلل الفخمة في دبي وكافوري .

+ لا توجد في كوبا صراعات طبقية ، ولا جهوية ، ولا نزاعات دينية او اثنية ، ولم يسمع القوم بالحروب الاهلية ، كما عندنا في سودان الانقاذ .

+ رغم ان امريكا بالغت في شيطنة فيديل كاسترو ، كما حاول السفير دونالد بوث شيطنة البطل عبدالواحد ، ولكن يظل سجل كاسترو الشخصي ابيضاً كاللبن ، فلم يرتكب ابادات جماعية ، ولم يرتكب جرائم ضد الانسانية ، ولم يرتكب جرائم حرب ضد شعبه ؛ وبالتالي لم تصدر محكمة الجنايات الدولية ، بإيعاز من امريكا ، امر قبض ضده ، كما فعلت مع الرئيس البشير ، الذي سعى في الارض فساداً .

قالت الاية 33 في سورة المائدة في حق امثال الرئيس البشير :

( إنما جزاء الذين … يسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) .

خامساً :

قال محرر صحيفة النيويورك تايمز الاشهر توماس فريدمان أنه عرف السر وراء استمرار كاسترو حاكماً لاكثر من 4 عقود متواصلة . فقد زار فريدمان الرئيس كاسترو في مكتبه ، فوجد مكتباً متواضعاً للغاية … عدة كراسي خيزران للضيوف على ارضية من البلاط المحلي بدون ابسطة ، وكرسي خيزران ومكتب من الخشب المحلي جلس عليه الرئيس كاسترو … وبس .

مات الرئيس كاسترو وهو لا يملك على شقة ، او منزل باسمه . مات الرئيس كاسترو ، وحسابه في البنك يعادل اقل من الف دولار امريكي . مات الرئيس كاسترو واولاده وبناته يعملون في مؤوسسات الدولة كموظفين عاديين ، بدون ادني تمييز .

جسد كاسترو الاية 135 في سورة النساء :

يا ايها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط ، شهداء لله ولو على انفسكم .

اجمع اهل النظر ان كاسترو قد جسد مفهوم الحاكم ( المستبد العادل ) .

وكلمة ( المستبد ) هنا ترمز للحزم ، وعدم التردد في إتخاذ القرار ، ولا ترمز وفق المفهوم الغربي وهو ، الانفراد بالرأي والسلطة ، دون أن تكون هذه السلطة خاضعة للقانون ، ودون النظر إلى رأي المحكومين ، كما الحال مع الرئيس البشير في السودان .

سادساً :

ربما تتذكر ، يا هذا ، خطب كاسترو الماراثونية ، التي تستمر ، دون توقف ، لمدة 6 ساعات متواصلة .

في عام 1960 ، دخل كاسترو موسوعة غينيس ، عندما القى اطول كلمة في الامم المتحدة ، استمرت لمدة 269 دقيقة متواصلة .

هو ابو الكلام في كوبا ، ويحاكي ابو الكلام عندنا في بلاد السودان ، رحم الله الاول ، وأطال في عمر الثاني .

سابعاً :

في عام 1976 ، قال كاسترو :

سيأتي الأمريكيون للتفاوض معنا عندما يكون رئيس الولايات المتحدة أسوداً .

في يوم الاربعاء 17 ديسمبر 2014 ، وبعد 40 سنة من عداوة امريكا لكوبا ، صدقت نبؤة كاسترو ، فتم التطبيع بين الولايات المتحدة وكوبا ، وزار اوباما هافانا ، وتم شطب كوبا من القائمة الامريكية التي تحتوي على الدول الداعمة للارهاب ، ليستمر فيها سودان البشير ؛ وتم رفع العقوبات الامريكية ضد كوبا ، لتبقى مسلطة ضد سودان الانقاذ .

ثامناً:

كان الاستاذ عبد الخالق محجوب مسلماً ملتزماً ، وكذلك معظم قادة الحزب الشيوعي السوداني . لم يتبع الاستاذ عبدالخالق مفاهيم ستالين الالحادية ، خصوصاً وهو يتذكر ما قاله ماركس في تمجيد الثورة المهدية ، ومكانة الدين في نصرة الثورات الشعبية ضد الامبريالية العالمية .

في هذا السياق ، قال الدكتور عمر القراي :

( المهدية من أسوأ الحقب في تاريخنا ) .

يفضل الدكتور عمر القراي العيش ذليلاً في الحقبة الخديوية ، ومقهوراً في حقبة الاستعمار البريطاني – المصري ، ويستمتع بابادات الرئيس البشير الجماعية في الحقبة الانقاذية .

( وما وجدنا لاكثرهم من عهد ، وإن وجدنا اكثرهم لفاسقين ) .

عندما تهاوى الاتحاد السوفيتي في عام 1991 بعد سقوط حائط برلين في 1989 ، ونبذت روسيا النظرية الشيوعية ، لم يتبع الحزب الشيوعي السوداني روسيا كما تبعتها معظم الاحزاب الشيوعية في رياح الدنيا الاربعة من الصين الى فيتنام .

بقي الحزب الشيوعي السوداني على هويته الوطنية ، وتمسكه بالفكرة الشيوعية ، ولم يكن تابعاً ، بل ظل اصيلاً .

وكذلك كان كاسترو … عاش شيوعياً ومات شيوعياً ، ملتزماً بمبادئه التي آمن بها ، وعاشها .

تاسعاً :

كان يوم الاثنين 22 اكتوبر 1962 ، يوماً مشهوداً في تاريخ الانسانية .

في ذلك اليوم كانت البشرية على مرمى حجر من حرب نووية ، لا تبقي ولا تذر .

في ذلك اليوم ، اعلن الرئيس الامريكي جون كينيدي وجود اسلحة وصواريخ نووية سوفيتية في كوبا ، وضرب حصاراً بحرياً وجوياً حول كوبا .

كتم بنو البشر انفاسهم في انتظار يوم التغابن .

ولكن بعد اسبوع من المفاوضات ، سحب نيكيتا خروشوف صواريخه النووية من كوبا ، وتنفست الانسانية الصعداء .

عاشراً :

في ابريل 2016 ، خاطب كاسترو مؤتمر الحزب الشيوعي .

قال :

قريباً سوف ابلغ التسعين . وقريباً سوف اكون كما الآخرين . هذا المصير هو مصير كل واحد منا . ولكن مفاهيم ومرجعيات ومعاني الحزب الشيوعي الكوبي سوف تبقى لتوكد لكل من القى السمع وهو شهيد ، إن من يعمل بجد واخلاص وكرامة ، ويحسن عمله ويتقنه ، سوف ينتج المخرجات والاحتياجات المادية والثقافية التي يحتاجها بقية البشر ، والتي يجب ان يستمر الكفاح ويتواصل من اجل الحصول عليها .

كانت تلك آخر كلمة القاها الزعيم كاسترو .

نساله تعالى صاحب الاسماء ال 99 الذي وسعت رحمته كل انسان ، ان يرحم الزعيم كاسترو ويغفر له ، ويجعلنا من الذين يتدبرون ايجابيات سيرته ومسيرته لنصل بالسودان لمجتمع ( إقرأ ) ، الذي تنعدم فيه الامية بكل انواعها ، فهي مصدر كل الآفات والفتن والمصائب .
آمين .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.