في مواجهة العصيان المدني: جهاز الأمن يُصادر أعداد (أربعة) صحف سياسية

بيان صحفي

في مواجهة العصيان المدني: جهاز الأمن يُصادر أعداد (أربعة) صحف سياسية
Logo-JHRصادر جهاز الأمن السوداني أعداد (الثلاثاء 29 نوفمبر2016) من صحف: (التيار)، (الأيام) و(الجريدة) و(اليوم التالي).

وتمت عمليات المصادرة بعد الطباعة.

Sudanese_news_2
وسبق وصادر جهاز الأمن أعداد (الاثنين 28 نوفمبر2016) من صحيفتي (الأيام)، و(الجريدة) بعد الطباعة.

وكعادته، لم يكشف جهاز الأمن عن أسباب المصادرة.

وتُرجِّح تحليلات أن أسباب المصادرة، هي نشر الصحف المُصادرة، مواد صحفية حول الاعتصام، المدني، السلمي، الجاري في السودان، منذ يوم (الأحد 27 نوفمبر 2016).
revolte_29_11_2016_1

والمواد الصحفية المنشورة، غير مرضِي عنها أمنياً، أي مُزعجة لجهاز الأمن، وسلطات الدولة.

وفي تصريحه لـ(جهر)، قال رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) أشرف عبد العزيز: أن صحيفة (الجريدة) صُودرت لليوم الثاني على التوالي، دون أن يُبدي جهاز الأمن أسباب للمصادرة.

وأضاف (أشرف): من المرجح أن سبب المصادرة يعود لنشر الصحيفة خبراً في صفحتها الأولى في عدد (الأحد 27 نوفمبر 2016)، تناول الدعوات الواسعة للعصيان المدني وإعلان المعارضة مشاركتها فيه، وتحدي الحزب الحاكم لها.

وذكر (أشرف عبد العزيز): هذه المصادرات شبيهة بمثيلاتها في العام (2013)، عندما اتخذت الحكومة قرارها برفع الدعم، صادر جهاز الأمن صحيفتي (الأيام) و(الجريدة) لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف رئيس تحرير (الجريدة): في ذلك الوقت، خيَّر جهاز الأمن الصحيفتين – (الأيام) و(الجريدة) – بين التوقف عن الصدور، أو مُواصلة الصدور، شريطة نشر الأخبار نقلاً عن السلطات الحكومية. وبكل شجاعة، اختارت (الأيام) و(الجريدة التوقف ذاتياً عن الصدور.

وفي تصريح لـ(جهر)، أكَّدت إدارة تحرير صحيفة (الأيام): أن أسباب المصادرة غير معلومة لدى إدارة تحرير الصحيفة.

وأضافت إدارة (الأيام): خلال اليومين الماضيين – (الاثنين 28 نوفمبر 2016) و(الثلاثاء 29 نوفمبر2016 ) – داومت مجموعة من جهاز الأمن إلى الحضور إلى المطبعة، بغرض مصادرة النسخة المطبوعة من الصحيفة، المعدة للتوزيع، مع إبلاغ مشرف المطبعة بان الصحيفة مصادرة بأوامر أمنيه. دون ذكر تفاصيل.

ويوم (الثلاثاء 29 نوفمبر 2016)، يدخل الاعتصام المدني، اليوم الثالث، حسب ما نُشر عنه.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الانتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : (sudanjhr@gmail.com)

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
(الثلاثاء 29 نوفمبر 2016)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.