بيان هام

بيان هام
هيئة مناصرة ضحايا دارفور
ارتكبت مليشيات الدعم السريع مجزرة جديدة تضاف الي الجرائم السابقة يوم امس الخميس الموافق 17/11/2016في ولاية جنوب دارفور محلية قريضة قرية الجوغانة
حيث قامت المليشيات بحملة انتقامية ضد المواطنين الابرياء العزل في مزارعهم واطلقوا عليهم وابل من الرصاص
فاستشهد اربعة مواطنين وهم
1/معاذ محمد ادم
2/يونس عبدالله يونس
3/عبدالشكور
4/سانتينو
وقامت السلطات باعتقال العشرات من المواطنين والناشطين
ومن ضمن المعتقلين
1/احمد محمد ارباب
2/تاج الدين موسي عبدالله
3/محمد ادم محمد ابوحةلء
ان هذه السياسات العنصرية التي يقوم بها نظام الفصل العنصر ضد اهلنا في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة تؤكد ان هذا النظام غير جاد في عملية الحوار الذي يدعيه ويروج له
اننا في هيئة مناصرة ضحيايا دارفور نطالب بفتح تحقيق عاجل والقبض علي المجرمين وتسليمهم للعدالة
1/نطالب القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني الوقوف ضد سياسات النظام النازي
2/نطالب الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الاروبي والمحكمة الجنائية الدولية بالقبض علي رئيس النظام ومليشياته
3/ نحمل حكومة ولاية جنوب دارفور ومعتمد محلية محلية قريضة مسؤلية ازهاق اروح المدنين وحرق قراهم وومتلكاتهم
نطالب بأطلاق سراح المعتقلين فورا او تقديمهم لمحاكمة عادلة
جماهير الشعب السوداني

ان الوضع الان الذي يمر به السودان من انهيار اقتصادي وسياسي واجتماعي واعتقالات لكوادر القوي السياسية متمثلة في احزاب نداء السودان وقوي الاجماع الوطني واعتقالات للأطباء الشرفاء واستهداف لطلاب دارفوراخل الجامعات السودانية خاصة في الجامعة الاسلامية
يجب علينا كشعب سوداني الخروج الي الشارع واسقاط نظام الفصل العنصري الي مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه
تدعوا هيئة مناصرة ضحايا دارفور اهلنا في دارفور لتوحد لمواجهة النظام

المجد والخلود لشهدائنا وعاجل الشفاء للجرحي

اعلام هيئة مناصرة ضحايا دارفور

18/نوفمبر2016

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.