بيان الى الشعب السوداني و قواه الحية


255470تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الامريكية

بيان الى الشعب السوداني و قواه الحية

جماهير شعبنا الابية في الداخل و الخارج

ظل تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة يتابع بقلق بالغ السياسات الاقتصادية الخاطئة لحكومة المؤتمر الوطني الفاسد و التي أفقرت الشعب السوداني و شردته بتعطيل المشاريع الإنتاجية و إهمال المرافق الصحية و التعليمية و إشعال الحروب العبثية و نهب ثروات البلاد و بيع المرافق العامة و تسخير موراد الدولة و عائداتها لخدمة المؤتمر الوطني و الموالين له ، و رفع يده عن المواطن فقام بتحرير العملة و زيادة أسعار المحروقات و الكهرباء، ما أدى الى ارتفاع أسعار جميع السلع و الخدمات الأخرى و أصبح من العسير على المواطن القدرة على توفير حاجياته الضرورية من طعام و كساء و دواء.

جماهير شعبنا الأوفياء.

لقد أعلن حزب المؤتمر الوطني الحرب على شعبنا العظيم و حكم عليه

بالموت جوعا و مرضا و قتل مئات الآلاف في دارفور و كردفان و النيل الأزرق وجبال النوبة و شرق السودان و إعتقل العشرات من أبناء و بنات شعبنا من طلاب و نساء و سياسيين ، و أطلق العنان لمليشيات الجنجويد يرّوعون المواطنين و يبطشون بهم في مختلف أرجاء البلاد من دنقلا و القطينة و جبل أولياء الى جبل مرة و كتم و دونكي بعاشيم. و لم يبق لجماهير شعبنا أي سبيل للبقاء سوى إسقاط هذا النظام الطاغي ، لتتحرر بلادنا من جوره و بطشه و إستبداده و غروره ، صوناً لكرامة الوطن و المواطن .

جماهير شعبنا الأوفياء..

لقد حانت ساعة المعركة الفاصلة لشعبنا مع نظام المؤتمر الوطني المتجبر ، لنيل الحرية و تحقيق الديمقراطية و صون حقوق الإنسان و محاربة الفساد و الإستبداد و وقف نزيف الحرب و إعادة العزة و الكرامة لسوداننا الحبيب.

هيا بِنَا لنجلجل عرش الطغاة و الجبابرة و المفسدين .. هيا بِنَا نصطف شيبا و شبابا ، رجالا و نساءا، و كافة فئات شعبنا من طلاب و عمال و أطباء و بياطرة و صيادلة و محامين و قضاة و مهندسين و حرفيين و تجار و محاسبين و اساتذة جامعات و نقابات و اتحادات و خبراء و مزارعين و قوات مسلحة و شرطة و مغتربين و موظفين بالدولة و جميع قوى التغيير الى توحيد صفوفنا و ارادتنا الوطنية استجابة لنداء الوطن و المخلصين من أبناء شعبنا الأبي لخوض معركة الكرامة التي تنطلق شرارتها بعصيان مدني سلمي شامل ، يشل النظام و يعطل مصادر قوته تمهيدا لعزله و قطع الطريق أمامه، ثم القضاء عليه بمظاهرات سلمية عارمة لا تتوقف حتى تقتلع النظام من جذوره و الإلقاء به في مزبلة التاريخ.

معتصم أحمد صالح
سكرتير الإعلام و الناطق الرسمي
تحالف قوى المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الامريكية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.