ناشطون يتهمون اجهزة الامن السودانية والفرع الجهادي لحزب البشير بتصفية طالب دارفوري

251527اتهم ناشطون سودانيون اجهزة الامن السودانية بتصفية احد كوادر وناشطي طلاب دارفور بالجامعات بعد خروجه مباشرة من مخاطبة طلابية اقامها ناشطون.
عثر طلاب داخلية جامعة امدرمان الإسلامية بضاحية الفتيحاب؛ على زميلهم الطالب ادم يحي هارون؛ مقتولا.
ودائما ما تستهدف مليشيات ما تسمى بالفرق الجهادية التابعة لحزب المؤتمر الوطني الحاكم والتي تنشط في الجامعات ظلت تستهدف الناشطين خاصة من هم من دارفور او ينتمون لقوى الهامش السودانية ولجهاز امن البشير سجلا دمويا حافلا باغتيال وتصفية الطلاب المعارضين.
ويدرس الطالب ادم يحي بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا كلية تقنية المعلومات المستوى الثاني؛ ونقل الجثمان الى مشرحة أمدرمان؛ لمعرفة اسباب الوفاة.
وفي الاثناء؛ نفذ طلاب دارفور مخاطبة حاشدة فى منزل الطالب ها

رون شهيد الجامعة الإسلامية.

وسبق ان عثر الطلاب على زميلهم؛ أحمد عبد الماجد – من ابناء نيالا وطالب بهندسة النفط بجامعة السلام بالمجلد – مقتولاً ومقيد اليدين والرجلين ومعلقاً على جذع شجرة ، فى منطقة نائية بالمجلد وذلك بعدما اختطفته الأجهزة الأمنية قبل يوم من وفاته.
وفي ابريل الماضي؛ لقى الطالب أبو بكر حسن محمد طه؛ مصرعه برصاص الأجهزة الأمنية، بجامعة كردفان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.