مظاهرة باريس تندد بإستخدام الحكومة السودانية للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في دارفور

249705النشطاء السودانين بفرنسا
تقرير حول المظاهرة
خرجت حشود هادرة من أبناء الشعب السوداني بالعاصمة الفرنسية باريس منددين بإستخدام الحكومة السودانية للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في دارفور بالإضافة إلى الإنتهاكات المستمرة في جبال النوبة والنيل الأزرق .وذلك علي خلفية التقرير الذي أصدرته منظمة العفو الدولية بتاريخ 29/09/2016حيث أفاد التقرير بقتل وإصابة آلاف المدنين من الأطفال والنساء .
إنطلقت المظاهرة من مجمع السودانيين بمحطة جوقيس متجهة الي ساحة الجمهورية مرددين الهتافات التي تندد بعدم إلغاء القبض على المجرم لمحاكمته بلاهاي مما يعطي مؤشراً واضحاً مشجعا لمواصلة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي بدارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.
شارك في المظاهرة كل ألوان الطيف السوداني والمنظمات الفرنسية للتضامن

مع ضحايا الإبادة الجماعية والأسلحة الكيميائية وتقدموا بالمطالب الآتية:-
1-حظر استخدام الأسلحة الكميائية في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق
٢-نطالب بسماح للمنظمات الدولية الدخول الي مناطق النازحين واللاجئين في تقديم مساعدات لهم
٣- نطالب باعتقال وتوقيف البشير عبر المحكمة الجنائية
٤-نطالب بفتح تحقيق دولي عاجل عن استخدام تلك الأسلحة في دارفور ومعاقبة الحكومة السودانية .

نشكر منظمة العفو الدولية على دورها اتجاه قضايا شعبنا والشعوب الاخرى من اجل عن يعيشون في سلام وأمن
يتوجه النشطاء السودانين بفرنسا بخالص الشكر والامتنان إلي كل من شارك و الحكومة الفرنسية ومنظمة العفو الدولية وكل وسائل الإعلام التي أتت لتغطية الحدث .

إعلام النشطاء

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.