سواطة وخرمجة الفريق طه عثمان في غامبيا ؟ مع صور

ثروت قاسم
Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

Osman Gambia_1
1- الرئيس البشير ؟
اختفى الرئيس البشير من على شاشة الرادار الدولي والسعودي والوطني ايام الثلاثاء 25 والار بعاء 26 والخميس 27 اكتوبر 2016 .
في يوم الاربعاء 26 اكتوبر صدرت بيانات باسمه في الخرطوم ، منها :
+ موافقته على تعيين رئيس وزراء من رهطه الذين يقولون ( سمعنا واطعنا ) ،

+ واستجابته لطلب المبعوث الامريكي الخاص السفير دونالد بووث بالعفو الرئاسي عن 27 من منسوبي الحركة الشعبية الشمالية المسجونين ، ليس من بينهم الفريق مالك عقار والقائد ياسر عرمان ، المحكومين بالاعدام .

الرئيس البشير وينو ؟ ختفو الدودو !
2- الرئيس يحى جامع ، رئيس غامبيا ؟

تبدو بعض الوقائع المحسوسة والصلدة اغرب من الخيال في قصص وحكايات الف ليلة وليلة ، كما تبدو بعض الشخصيات التي تاكل الطعام وتمشي بين الناس في السواق ، كما الشخصيات الاسطورية كجحا وودنفاش .

مثالاً وليس حصراً ، من كان يصدق ، حتى في كوابيسه ، ان الرئيس البشير سوف يرسل الشيخ الترابي إلى السجن ، وهو الذي ارسل العميد البشير إلى القصر رئيساً ، وذهب هو إلى السجن حبيساً ، في اكبر كذبة في تاريخ السودان ، صارت مع اكاذيب اخرى مماثلة ، المرجعية الاخلاقية الحصرية لنظام الانقاذ ؟

سوف نحكي لكم اليوم عن شخصية اسطورية ، وعن سواطة وخرمجة الفريق طه عثمان مع هذه الشخصية ، التي قادت هذه الشخصية لان تعلن في يوم الثلاثاء 25 اكتوبر 2016 ، انسحاب بلادها ( غامبيا ) من محكمة الجنايات الدولية ، كما فعلت قبلها بوروندي وجنوب افريقيا .

هذه الشخصية التي سوف نحكي عنها اليوم هي لصاحب الفخامة الشيخ البروفسور الحاج الدكتور يحى عبدالعزيز اوال جيموس جنكونق جامع ناصر الدين بابيلي مانسا ، رئيس جمهورية غامبيا . وتشكل هذه الكلمات ال 13 اللقب الرسمي والاسم الرسمي لرئيس جمهورية غامبيا ، ونختزلها في هذه المقالة ، لتسهيل المتابعة ، في 3 كلمات هي : الرئيس يحى جامع .

ولمن لم يسمع بغامبيا التي تقع على المحيط الاطلسي في غرب افريقيا ، والتي تحيط بها السنغال من جميع اطرافها البرية ، فهى اصغر دولة افريقية مساحة ، وسكاناً ، فعدد سكانها لا يتجاوز المليون و800 الف نسمة ، اي اقل عدداً من محلية امبدة ، فتأمل ؟ وميزانيتها السنوية لا تتجاوز حاجز المائة مليون دولار . بالمقارنة ، تقاضى الرئيس الامريكي السابق بيل كلينتون مبلغ 500 مليون دولار ، كإكرامية لمحاضرة القاها في الاحتفال بعيد الميلاد التسعيني لشيمون بيرز ، ولم تتجاوز المحاضرة 45 دقيقة ، اي اكثر من 11 الف دولار للدقيقة الواحدة … فتأمل مرة ثانية ؟

Osman Gambia_2

Bill Clinton is paid $500,000 speaking advance for 45-minute speech, earning $11,100 per minute.

ومن المفارقات في نظام الامم المتحدة التي اشار لها في زمانه الاستاذ العظيم ، ان دولة مثل غامبيا لها في الامم المتحدة صوت انتخابي كما الصين ، مع ان سكان الصين قد تجاوزوا مليار و384 مليون نسمة ، مقابل مليون و800 الف نسمة لغامبيا ؛ ولها صوت انتخابي كما الولايات المتحدة ، مع ان ميزانية الولايات المتحدة السنوية قد تجاوزت حاجز ال 38 ترليون دولار ، مقابل 100 مليون دولار لغامبيا .

نختزل سيرة ومسيرة الرئيس يحى جامع ، ومحاكاتها لسيرة ومسيرة بعض قادتنا في النقاط التالية :

اولاً :
يحاكي الرئيس يحى جامع الرئيس البشير في بعض تصرفاته وافعاله ، وكأنه يقتفي اثره ، ويسير على دربه ، مثالاً وليس حصراً ، في افعاله التالية :

+ كما الرئيس البشير ، استعمل الملازم ثان يحى جامع النهب المسلح ليستولي على السلطة الديمقراطية الشرعية في غامبيا في انقلاب عسكري في عام 1994 ، وكان عمره يومها 29 عاماً . وبعدها كنكش في السلطة ، عبر انتخابات رئاسية مخجوجة في الاعوام 1996 ، 2001 ، 2006 ، 2011، وانتخابات خامسة سوف يتم عقدها في ديسمبر هذه السنة 2016 .

أكد الرئيس يحى جامع ، بالواضح الفاضح ، انه سوف يبقى في الحكم رئيساً لغامبيا ل ( بليون ) سنة ) ؟

+ كما الرئيس البشير ، يمثل الرئيس يحى جامع الشمس التي تدور في فلكها باقي مجرات مراكز القوي في غامبيا . يجسد الرئيس يحى جامع المجتمع والدولة والحكومة والبرلمان والسلطة القضائية ، والسلطة الاعلامية الرابعة .

+ كما الرئيس البشير ، صار الرئيس يحى جامع الفرعون الإله الذي يردد على قومه :

أليس لي ملك غامبيا ؟ وهذه الانهار ( نهر غامبيا ) ، تجري من تحتي ، افلا تبصرون ؟

+ كما الرئيس البشير عندما خطب في اهل القضارف في ديسمبر 2011 بعد انفصال الجنوب ، مؤكداً ان هوية السودان صارت ، وحصريا ، العروبية والاسلاموية في نفي للاثنيات والاديان الاخرى في السودان المُركب ، فان الرئيس يحى جامع اعلن في يوم الاربعاء 11 ديسمبر 2015 ان غامبيا صارت دولة اسلامية ، دستورها القرآن .
وقبلها وفي عام 2013 ، اعلن الرئيس يحى جامع انسحاب غامبيا من مجموعة الكومنولث ( 54 دولة ) ، وحرم تدريس واستعمال اللغة الانجليزية ( لغة الاستعمار ) في غامبيا ، بوصفها إرثاً استعمارياً يجب التخلص منه
.
وزاد الرئيس يحى جامع الضغث على الابالة ، بأن طرد ممثل الاتحاد الاوروبي في غامبيا … هكذا ضربة لازب !

+ كما الرئيس البشير ، يكجن الرئيس يحى جامع محكمة الجنايات الدولية لتركيزها على ملاحقة القادة الافارقة ، ولانها لم تستجب لطلبه في محاكمة الاتحاد الاوروبي الذي يعمل كمغناطيس شيطاني ، ويجذب شباب غامبيا فيلاقوا حتفهم غرقاً في البحر الابيض المتوسط ، جرياً ولهثاً وراء سراب اوروبا ، وانوارها الخادعة .

ياله من منطق معكوس ؟

نسي الرئيس يحى جامع ان مدعية المحكمة السيدة الغامبية فاتو بن سودة ( في وسط الصورة ادناه ) كانت مستشارته ، ووزيرة العدل في حكومته . كما نسي ان المحكمة تلاحق 9 قضايا لافارقة ، وان 6 من هذه القضايا قد تم فتحها استجابة لبلاغات من حكومات افريقية ، وقضيتين تم تحويلهما للمحكمة من مجلس الامن ، وقضية واحدة فقط هي التي قامت المحكمة بفتحها ، وكانت ضد رئيس جمهورية كينيا ونائبه ، وتم حفظ هذه القضية .

Osman Gambia_3

+ كما الرئيس البشير ، كان الرئيس يحى جامع يقيم علاقات حبية مع ايران كما توضح الصورة ادناه التي تجمعه مع الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد . ثم اكتشف الرئيس يحى جامع وجود بعض الاسلحة الايرانية عند بعض معارضيه ، فقطع علاقاته مع ايران ، وإنضم لعاصفة الحزم ، والتحالف الاسلامي العسكري لمحاربة الارهاب ( 39 دولة اسلامية بقيادة السعودية ) .

Osman Gambia_4

+ بعكس الرئيس البشير المنبوذ دوليا لاباداته الجماعية لشعبه ، استقبل الرئيس اوباما وحرمه الرئيس يحى جامع وحرمه استقبالا رسميا في البيت الابيض ، واقام على شرفه حفل عشاء رسمي ، شارك فيه علية القوم في واشنطون ، كما توضح الصورة ادناه .

تنكر اوباما للقيم والمثل السامية الامريكية ، واستضاف مهرجاً ، وسفاحاً ، كالرئيس يحى جامع ، في تفعيل لمقولة الرئيس الامريكي السابق دونالد ريقان :

He is a son of a bitch, but he is our son of a bitch.

يمكنك ان تكون سفاحاً ومبيدا جماعياً لشعبك كما الرئيس يحى جامع ، ويستقبلك الرئيس الامريكي في البيت الابيض ، بشرط ان لا يتم القبض عليك ، او تصدر محكمة الجنايات الدولية امر قبض ضدك ، كما في حالة الرئيس البشير ؟

اذا لم يكن ذلك نفاقاً ، فما هو ؟

Osman Gambia_5

ثانياً :
يحاكي الرئيس يحى جامع الاستاذ علي عثمان محمد طه في بعض تصرفاته وافعاله ، وكأنه يقتفي اثره ، ويسير على دربه ، مثالاً وليس حصراً ، في افعاله التالية :
+ كما الاستاذ علي عثمان ، أنشأ الرئيس يحى جامع مدرسة ( أقتل كي تكون ( .

+ وكما الاستاذ علي عثمان ، فإن الرئيس يحى جامع ، يفعل شعارات الاقصاء والتصفيات الجسدية والقتل بدم بارد ، التي جسدها في اوامره لمليشياته الخاصة ، بالتعبير الانجليزي :

Shoot to kill

+ كما الاستاذ علي عثمان ، يرفع الرئيس يحى جامع شعار تصفية الاسرى والمدنيين ، ويفعل شعار الاستاذ علي عثمان ، الذي اقتبسه منه الوالي احمد هارون :

( امسح ، اكسح ، قشو ، ما تجيبو حي ، ما عندنا مكان .(

يتبجح الرئيس يحى جامع بان غامبيا :

· لا يوجد بها اي معتقلين سياسيين … ببساطة لانهم كلهم جميعهم تحت التراب .

· لا يوجد بها اي مثليين ، لانه قد جز رقابهم بسيفه البتار .

ثالثاً :

كما الفريق طه عثمان ، يؤمن الرئيس يحى جامع بالخرافات والشعوذة والرقي والحجبات والمحايات ، وهذا بالتحديد كعب اخيله ، الذي امسك به الفريق طه عثمان ، ولبسه به خاتماً في يده .

ربما لا تصدق ان الرئيس يحى جامع يحمل على جسمه اكثر من عشر كيلوجرامات من الحجبات ، يغطي بها اذرعه ، وصدره ، وبطنه ، وفخذيه ، تحت جلابيته الفضفاضة ، ولا ينزع هذه الحجبات الا عند الاستحمام . كما انه يحمل دوما عصاه التي لا تفارقه حتى وهو نائم . هذه عصا مجوفة على شكل سيف ، وتحتوي في جوفها على القران الكريم بخط علماء فاشر السلطان . تحصل الرئيس يحى جامع على هذا القرآن المكتوب بخط اليد في حجة من حجاته الى مكة المكرمة ، وصارت هذه العصا السحرية ومعها الحجبات الدارفورية تعويذات الرئيس يحى جامع ضد الرصاص وضد البارود وضد العين .

في زيارة سرية لبانجول عاصمة غامبيا ، بعد زيارته لساحل العاج ، حمل الفريق طه عثمان للرئيس يحى جامع ما زنته 20 كيلوجرام من الحجبات الدارفورية ، ومصحفاً مكتوباً بخط اليد الدارفوري .

نواصل مع الفريق طه عثمان والرئيس يحى جامع .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.