جوليا ورد: إستخدام الاسلحة الكيمائية جريمة ضد الانسانية عامة والاتحاد الاوربي يجب ان لايساوم في حماية المدنين في السودان

20140813_150935-1-1-735x400طالبت جوليا ورد عضوة البرلمان الانجليزي عن دائرة غرب شمال بريطانيا، الاتحاد الاوربي التأكد من ان أموال الاتحاد لنظام البشير لن تذهب الى المساهمة في ارتكاب الجرائم التي تقوم بها الخرطوم.
‎ وقالت ان” الاتحاد الاوربي لايمكن ان يساوم في حماية حقوق الانسان عند توقيع معاهدات الهجرة مع الدول متضمنة الاتفاق مع نظام البشير”. مشيرة الى انهم سيعملون على ذلك مع الشركاء.

‎وكان الاتحاد الاوربي وقع عدة معاهدات مع حكومة ال

سودان لمنع المهاجرين من التدفق الى اوربا ويحصل حكومة البشير بموجب الاتفاق على اكثر 150 مليون يورو .

‎وفي تعليقها على إستخدام القوات السودانية لاسلحة كيمائية في دارفور ،قالت ان إستخدام الكيماوي هي ” جريمة ضد الانسانية عامة وان مثل هذه الاسلحة ليست لها مكان في عالمنا هذا”.

‎وعبرت جوليا التي كانت تتحدث في جلسة للبرلمان الاوربي الاسبوع الماضي ،أطلعت عليه (صوت الهامش) ،عن حزنها للوقوف في البرلمان الاوربي مرة أخرى والحديث عن إستخدام اسلحة كيميائية ضد مدنيين والانتهاكات التي تطال المدنيين بالسودان مشيرة الى ان الاغتصاب وقتل المدنيين تم استخداممها كاسلحة في السودان.
‎وأشادت بمنظمات الدفاع المدني والناشطين بالسودان الذين يعملون في الارض لجعل العالم يدرك ما الذي يجري هناك. كما أشادت بالمنظمات البريطانية العاملة في السودان

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.