امر القبض الكيني ضد الرئيس البشير قائم قائم ؟

ثروت قاسم
Facebook page : https://m.facebook.com/tharwat.gasim
Email: tharwat20042004@gmail.com

1- كينياتا والبشير ؟
زار الرئيس كينياتا الخرطوم يومي السبت 29 والاحد 30 اكتوبر 2016 ، واجرى محادثات تجارية وسياسية مع الرئيس البشير ، وشهد توقيع عدد من مذكرات التفاهم والتعاون والاتفاقات الثنائية بين البلدين في عدة مجالات . كما زار الرئيس كينياتا عدة مصانع سودانية لا تزال على قيد الحياة .
في هذا السياق ، وفي يوم الأحد 30 اكتوبر 2016 ، أكد المتحدث الرسمي بأسم المحكمة العليا في كينيا ، بأن ً امر القبض الصادر في يوم الاثنين 4 فبراير 2013 ، من المحكمة العليا في كينيا ضد الرئيس البشير ، سوف يظل قائماً ، وسوف يتم تفعيله متى وصل الرئيس البشير مستقبلاً إلى كينيا . ببساطة لانه مربوط بأمر القبض الصادر من محكمة الجنايات الدولية ضد الرئيس البشير ، والسلطة القضائية في كينيا مستقلة عن السلطة الحكومية ، وليس كما في السودان ، روحين في جسد واحد ، كما ان كينيا لا تزال عضواً في المحكمة وملزمة حسب الدستور الكيني بإنفاذ قرارات المحكمة واوامر القبض الصادرة منها ؟

ولأمر القبض الكيني هذا قصة تُحكى .

في يوم الجمعة 27 اغسطس 2010 ، زار الرئيس البشير نيروبي للمشاركة في احتفالات إقرار دستور جديد لكينيا . طالب الفرع الكيني للجنة ( المشرعين الدوليين ) القضاء الكيني ، بتفعيل امر القبض الصادر من محكمة الجنايات الدولية في مارس 2009 ويوليو 2010 ، والقبض على الرئيس البشير ، وتسليمه لمحكمة لاهاي ، كون كينيا عضواً في المحكمة .

إضطر الرئيس البشير لمغادرة نيروبي على عجل ، ليسبق قرار المحكمة .

في يوم الاثنين 4 فبراير 2013 ، اصدرت المحكمة العليا في كينيا أمر قبض ضد الرئيس البشير ، يتم تفعيله متى ما وصل الرئيس البشير مستقبلاً إلى كينيا.

في نفس يوم الاربعاء 6 فبراير 2013 ، طلبت وزارة الخارجية السودانية من السفير الكيني لدى الخرطوم، مغادرة الخرطوم خلال 72 ساعة، وذلك رداً على الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا في نيروبي ، والذي يجبر الحكومة الكينية اعتقال الرئيس البشير عند وصوله إلى كينيا . وسحبت الحكومة السودانية سفيرها في نيروبي .

طلبت السلطات الكينية من الرئيس البشير عدم الحضور إلى نيروبي والمشاركة في مؤتمر تيكاد 6 الذي بدأ يوم السبت 27 اغسطس 2016 . وإلا فسوف يتم القبض عليه وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية في لاهاي . وبالتالي فقد ارسل الرئيس البشير نائبه بكري حسن صالح ليمثل السودان في المؤتمر نيابة عنه .

Sixth Tokyo International Conference on African Development.TICAD …VI

يستمر الرئيس البشير في تلطيخ سمعة السودان ، ويذكر العالم بإباداته الجماعية ، وجرائمه ضد الإنسانية ، وجرائم الحرب التي يرتكبها ضد شعبه .

صار الرئيس البشير وامر قبضه ، المشكلة أمام حل المسألة السودانية . وصار السودان السودان بسبب الرئيس البشير ، وأمر قبضه :

+ بلد في القائمة السوداء للدول الداعمة للارهاب .

+ بلد محروم من اعفاء ديونه الخارجية التي قاربت الخمسين مليار دولار.

+ بلد يخسر كل سنة 750 مليون دولار بسبب المقاطعة الامريكية والدولية.

+ بلد يخسر 350 مليون دولار كل سنة بسبب المقاطعة الفرنسية في اطار اتفاقية كوتونو .

+ بلد صار رابع افشل دولة في العالم ، وثالث افسد دولة في العالم ، وثالث دولة لا تفعل المقاصد الاسلامية .

في يوم الاربعاء 8 اكتوبر 2014 ، رفض الرئيس الكيني اوهورو كينياتا قرار الاتحاد الافريقي الذي طلب منه عدم الامتثال لطلب الاستدعاء ( وليس أمر قبض كما في حالة الرئيس البشير ) الصادر بحقه من محكمة الجنايات الدولية ، لاستجوابه في تهم بجرائم حرب ارتكبها خلال الانتخابات الرئاسية في عام 2007 في كينيا .

في يوم الاربعاء 8 اكتوبر 2014 ، وقف الرئيس اوهورو كينياتا امام قضاة محكمة الجنايات الدولية في لاهاي ، ليدافع عن نفسه ، ويحاول اثبات براءته امام المحكمة .

برر موقفه بانه لن يسمح لشخصه ان يختطف دولة كينيا معه ، لانه اذا رفض الامتثال لامر الاستدعاء كما فعل الرئيس البشير ، فسوف يصدر المجتمع الدولي عقوبات ضد كينيا كما فعل في حالة السودان . قال الرئيس الكيني ان السودان واهل السودان قد تضرروا ، وكثيراً من رفض الرئيس البشير الامتثال لامر القبض الصادر من المحكمة بحقه . يعاني السودانيون من ضائقة معيشية حادة بسبب العقوبات والمقاطعات الاقتصادية نتيجة عدم امتثال الرئيس البشير لامر قبض المحكمة . صار السودان دولة منبوذة . يرفض المبعوثون الدوليون مقابلة الرئيس البشير ، وصارت مشاركة الرئيس البشير في القمم الرئاسية الدولية من المحرمات .

اكد الرئيس الكيني اوهورو كينياتا انه لن يسمح لشخصه بان يرمي كينيا في حفرة العقوبات الدولية ، كما فعل الرئيس البشير مع شعبه . ولهذا السبب ، قرر الامتثال لامر الاستدعاء الصادر من المحكمة بحقه . وكان ان نجت كينيا من سيف العقوبات الذي كان مسلطاً عليها . وللأسف لا يزال هذا السيف مسلطاً على السودان ، وعلى اهل بلاد السودان .

كما سبق ان قلنا في يوم : رئيس ورئيس ، ومفاهيم ومفاهيم ، ومرجعيات ومرجعيات … آيات لقوم يتفكرون .

2- المبادرة الالمانية ؟

تعقد الخارجية الالمانية اجتماعا في برلين يومي الخميس 3 والجمعة 4 نوفمبر 2016 ، يشارك فيه السيد الامام والقائد ياسر عرمان وممثل للجنة مبيكي ، في محاولة للبحث عن الطريق لخارطة طريق مبيكي ، بعد لاءات الرئيس البشير الثلاثة ، التي فطست خارطة طريق مبيكي .

في حواره مع صحيفة الشرق الاوسط في المدينة المنورة مساء الاثنين 24 اكتوبر 2016 ، اكد الرئيس البشير على لاءاته الثلاث :

اولاً :

+ لا … لا لموصلة الحوار .

في يوم الاثنين 10 اكتوبر 2016 ، تم عقد المؤتمر العام للحوار الوطني ، وانتهت عملية الحوار بانتهاء المؤتمر في نفس يوم الاثنين 10 اكتوبر ، كما اكد الرئيس البشير .

قال الرئيس البشير ان الوثيقة الوطنية للحوار الوطني سوف تكون مفتوحة للتوقيع عليها كما هي ، ومن اراد التوقيع فعليه الذهاب إلى سكرتارية الحوار ، ليطلع على الوثيقة ويوقع عليها ، وسوف يبارك الرئيس البشير الموقعين العميانين الغافلين الذين لم يشاركوا في تحرير الوثيقة .

في هذا السياق ، قال حكيم دار فور :

الغبي هو الذي يقول لا حوار بعد اليوم . فالحوار شأن مستمر و طريقة حياة الأمم ما بقيت على سطح الأرض . يستطيع الرئيس البشير أن يسد باب حوار الوثبة ، و لكنه لا يستطيع أن يمنع الشعب من التحاور حاضراً و مستقبلاً .

حاور سبحانه وتعالى ابليس كما حاور الملائكة ، وحاور الرسل اقوامهم ، بل أمر سبحانه وتعالي موسى الكليم ان يقول قولاً ليناً لفرعون مصر الذي طغى ، لعله يتذكر او يخشى ؟

ثانياً :

+ لا … لا لوساطة مبيكي .

وبالتالي لا لخريطة طريق مبيكي التي وقع عليها الرئيس البشير في مارس 2016 .

قال الرئيس البشير نصاً :

… ولا مكان لاي جهة خارجية للتحاور معها .

ثالثاً :

+ لا … لا لإجتماع اديس ابابا التحضيري . وبالتالي لا للمؤتمر الدستوري الجامع في الخرطوم الذي من المفروض ان يكون حكومة قومية انتقالية تشرف على عقد انتخابات رئاسية وتشريعية وولائية ، ووضع دستور انتقالي للسودان ، وصولاً للسلام العادل الشامل ، والتحول الديمقراطي الكامل .

تعقد الخارجية الالمانية اجتماع برلين بالتنسيق مع نظام البشير ، وبالتالي :

+ فلم تتم دعوة الرئيس عمر الدقير رئيس وفد المفاوضات والحوار في خريطة الطريق ، لان الرئيس البشير لا يعترف بتحالف قوى نداء السودان ، ولانه قد قفل باب الحوار ، وباب خريطة الطريق ، وباب اجتماع اديس ابابا التحضيري .

+ كما لم تتم دعوة الرئيس جبريل ابراهيم ولا القائد مني اركو مناوي لاجتنماع برلين ، لان الرئيس التشادي ادريس دبي يقوم باللازم معهما في تقسيم للادوار عجيب . كما يدعي الرئيس البشير ان دارفور صارت آمنة ولا توجد بها اي حركات مسلحة ، ووثيقة الدوحة مفتوحة لتوقيع من يود التوقيع عليها من الحركات الدارفورية المسلحة .

قطعاً ، لن تتفق حركات دارفور المسلحة مع الرئيس إدريس دبي للوصول إلى سلام جزئي معزول ، لأن الرئيس إدريس دبي يريد أن يحل قضية الثورة السودانية بالطريقة التشادية ، و التي تخاطب فقط مصالح القادة الذين يخرجون على نظامها ، دون النظر إلى حقوق الشعب و مصالحه.

نواصل …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.