اعتقال مواطن قام بتصوير البشير اثناء رقصه في حفل زفاف

250630الراكوبة – الخرطوم اشتبك الحرس الخاص برئيس الجمهورية المشير عمر البشير، مع احد “المعازيم” في حفل زواج خاص باحد معارف الرئيس، وذلك حينما اخرج هاتفه النقال، وشرع في تصوير البشير اثناء قيامه بالرقص في حفل الزفاف، الامر الذي ادى لحدوث هرج ومرج في المناسبة، قبل ان تهدأ الاوضاع عقب اقتياد المواطن من قبل الحرس الرئاسي.
وقالت احدى السيدات اللاتي شاركن في المناسبة لـ”الراكوبة” إن احد المواطنين حاول تصوير البشير، اثناء مشاركته بالرقص، الامر الذي أغضب افراد الحرس الرئاسي الذين كانوا يرابطون بالقرب من ساحة الرقص القريبة من الموقع المخصص للسيدات. ولفتت الى ان افراد الحرس الرئاسي قاموا بالقبض على المواطن، ونزع هاتفه النقال، واقتياده بعيدا عن اعين الحضور، بصورة وحشية وجدت الاستياء لدى الحضور وخاصة النساء اللائ

ي كنّ بالقرب من موقع الحادثة. وقالت السيدة إن احدى قريبات المواطن الذي تم اعتقاله اصيبت بحالة من الوجوم خوفا على قريبها؛ ما تسبب في حالة من الرهبة بين الحاضرات.
وقالت السيدة انها كانت تسمع بانتهاكات الحرس الرئاسي لكنها لم تكن تتوقع ان يكونوا بهذه الوحشية، التي ينعدم فيها الضمير الانساني. واشارت الى ان الحرس لم يكن موفقاً، خاصة ان رقيص البشير لم يعد خافيا على احد، سواء ان كان في المناسبات العامة او الخاصة، وقالت إن فتاة كانت تجلس بجوارها اشمأزت من المشهد الامر الذي جعلها تقول ان البشير مشهور بالرقص لدرجة ان المواطنين يلقبونه بالرقاص.
ويحيط الرئيس نفسه بمجموعة من الحرس الرئاسي، بعضهم من منزوعي الضمير. وسبق ان رصدت كاميرات التوثيق مشاهد تعامل فيها الحرس الرئاسي بغلظة، مع المواطنين الذين يقتربون من محيط البشير.
ورأى ناشطون ومراقبون، ان الحرس الرئاسي يستمد غلظته من البشير نفسه، والذي رصدته له الكاميرا ذات مرة تعاملاً خشناً وغير لائق مع امرأة كبيرة في السن، حينما ترجل من احدى السيارات بغرض الصعود الى المنصة لمخاطبة الجماهير التي احتشدت لسماعه في واحدة من الخطابات الجماهيرية. ويومها حاولت المرأة التحدث مع البشير، غير انه اشاح بوجهه عنها، وقام بدفعها من طريقه، بصورة وجدت الاستهجان لدى الكثيرين.
وسبق ان تم تصوير البشير وهو يقوم بالرقص في احدى حفلات الزفاف، رفقة زوجته وداد بابكر، وبعض معارفه واقربائه، الامر الذي كان مثار سخرية الكثيرين على اعتبار ان البشير ونظامه يحرمون الرقص المختلط، ويدينون من يقوم به بناء على قانون النظام العام، وتحديدا الفقرة الاولى والثانية من المادة (1) التي تُقرأ كالآتي:
1/ لا يجوز اقامة حفل غنائي خاص الا بتصديق المحلية التي يقع في دائرة اختصاصها مكان الحفل. وايقاف الحفل في موعد اقصاه الحادية عشر مساءً.
2/ على كل شخص له تصديق حفل غنائي، الا يسمح بالرقص المختلط بين النساء والرجال او السماح برقص النساء امام الرجال.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.